الأسيران خطاب وعويدات يخوضان إضرابا مفتوحا عن الطعام ضد إعتقالهما الإداري

رام الله/PNN- أفاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين لؤي عكة، ان الأسيرين محمد خطاب 28 عاما ومجدي عويدات 23 عاما وهما من محافظة أريحا، والقابعين في سجن عوفر العسكري، يخوضان إضرابا مفتوحا عن الطعام منذ تاريخ 8/10/2016، ضد إعتقالهما الإداري الذي جدد لهما للمرة الثالثة على التوالي.

واوضح عكة أن الأسيرين تحدثا بشكل واضح، ان قرار خوضهما للإضراب يأتي نتيجة السياسة الإنتقامية التي تنفذ بحقهما، حيث انهما أعتقلا وفقا لقرار إداري لمدة ست شهور وجدد لهم اول مرة واليوم محتجزان بفعل التجديد الثاني.

ونقل عكة على لسان الأسيرين خطاب وعويدات أنهما يتعرضان للضغط والإبتزاز لثنيهما عن مواصلة الإضراب، ويتعرضان لممارسات سيئة وعنصرية من قبل إدارة السجن، ولا يوجد هناك أي جدية في التعامل مع قضيتهما ولا مع حالتهما الصحية، علما ان أنهما لا يتناولان سوى الماء فقط.

وبالنسبة لوضعهما الصحي قال عكة ان الأسير محمد خطاب أبلغه أنه بات يعاني من الام في المفاصل ودوخه شبه مستمره، أما مجدي عويدات ابلغني انه بات يعاني من الام في المفاصل والمعدة بسبب القرحه ويشعر بصداع دائم وجسده هزيل جدا.

 

Print Friendly