أخبار عاجلة

قرار اليونسكو اعاد البوصلة الدولية تجاه القدس

القدسي/PNN- رحبت حركة التحرير الوطني الفلسطيني/ فتح – اقليم القدس بقرار منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “يونسكو” المسجد الأقصى والحائط الغربي تراثا إسلامياَ ولا علاقة لليهود به.

وأكد عدنان غيث أمين سر حركة فتح في القدس ان هذا القرار قد اعاد البوصلة الدولية تجاه المسجد الأقصى ومدينة القدس المحتلة والتي تسعى حكومة الاحتلال وعبر اذرعها التنفيذية لطمس وتهويد وتزوير كافة المعالم والشواهد العربية التاريخية فيها.

مشيرا الى أن هذا القرار سيشكل رافعة للموقف الدولي تجاه قضية شعبنا العادلة امام اطول احتلال عرفه التاريخ.

ونوه غيث ان قرار اليونسكو جاء بالوقت المناسب و الذي تستبيح به حكومة الاحتلال وغلاة المستوطنين المسجد الاقصى وتقوم بانتهاك حرمته على مرآى ومسمع العالم اجمع وتمنع المسلمين من دخوله وتضع العوائق والحواجز لعدم الوصول اليه.

وطالب غيث بضرورة تطبيق ما يتبع على هذا القرار من مسؤوليات قانونية ووقف الاحتلال لانتهاكاته ضد مدينة القدس والمقدسات وتوفير الحماية للشعب الفلسطيني الأعزل الا من الارادة والصمود والثبات.

Print Friendly