أخبار عاجلة

د. مصطفى البرغوثي: دعوات بينيت وآرييل لضم الضفة تعبر عن السياسة الحقيقية لإسرائيل

رام الله/PNN/ قال الدكتور مصطفى البرغوثي الامين العام لحركة المبادرة الوطنية ان تصريحات الوزيرين في حكومة الاحتلال نفتالي بينيت وأوري آرييل والتي تدعو الى ضم الضفة الغربية وتوسيع الاستيطان لتحقيق ذلك تعبر عن السياسة الحقيقية لحكومة نتينياهو والحركة الصهيونية.
وأضاف البرغوثي ان كل اتفاقيات السلام لم تكن الا غطاءاً لكسب الوقت لاستكمال ضم الضفة الغربية بما فيها القدس.
وأكد البرغوثي ان اسرائيل واهمة ان ظنت أنها قادرة على إجبارنا على الرحيل عن ارضنا أو أن بنات وأبناء الشعب الفلسطيني يمكن أن يقبلوا بأن يكونوا عبيداً لنظام الأبرتهايد العنصري الاسرائيلي.
وقال البرغوثي اذا قتلت اسرائيل حل الدولتين فلن نقبل بأقل من دولة ديمقراطية تتحقق فيها المساواة الكاملة ويطبق فيها حق اللاجئين الفلسطينيين بالعودة.
واعتبر البرغوثي ان كل ما يحدث من توسع استيطاني وسياسات إسرائيلية متطرفة يؤكد على أن اسرائيل لن تردع بالبيانات والكلام أو المفاوضات وليس هناك سوى سبيل واحد وهو المقاومة الشعبية لمخططات واستخدام المقاطعة وفرض العقوبات ضد سياساتها

Print Friendly