أبو النجا: رئيسنا محمود عباس رئيس الشرعية الفلسطينية الذي لا صوت يعلو فوق صوته

غزة /PNN-قال أمين سر حركة “فتح” في قطاع غزة إبراهيم أبو النجا، اليوم الأحد، “إن رئيسنا محمود عباس، رئيس الشرعية الفلسطينية الذي لا صوت يعلو فوق صوته”.

وأضاف أبو النجا، خلال مؤتمر صحفي في غزة، “أن مؤتمر دحلان في مصر مرفوض من قبلنا، ولا نعترف بأي شيء يصدر عنه ومطمئنون لدعم الشقيقة مصر لشرعية الرئيس عباس”.

وأكد أن “الحركة ترفض المؤتمر الذي يعقده المركز القومي لدراسات الشرق الأوسط في القاهرة بعنوان (مصر والقضية الفلسطينية) الذي يشارك فيه نواب من حركة فتح وأكاديميون من غزة، وأن هامش الحرية الذي تتيحه حركة فتح لأفرادها لا يعطي الحق بالخروج عن القيادة الشرعية، وأن كل المراهقين السياسيين والانشقاقات السابقة ذهبت إلى الجحيم، وأن حركته موحدة خلف الرئيس محمود عباس”.

وقال إن “فتح مقبلة على المؤتمر السابع وحذاري أن يتحدث أحد أنه توحيدي لأننا لسنا منشقين ونحن موحدين ولن نسمح لأي جهة أن تصدر لنا رئيسا أو تفرض علينا شخصا وفتح لن تسمح لأحد أن يتدخل في شؤونها الداخلية لأنها لا تتدخل في شؤون أحد”.

وخاطب أبو النجا الصحفيين بالقول: “دعوتكم لأطلعكم على مجريات كل حدث سمعتموه جميعا، سيجري على أرض مصر، وهذا يستوجب منا أن تكون رسالتنا واضحة، مفادها، علاقتنا جيدة مع مصر، تاريخية وثابتة، والرئيس المصري، أرسل رسالة سابقة للرئيس محمود عباس، يقول فيها أنت الشرعية، ولا نتعامل مع سواك، وهذا يؤكد على ثبات العلاقة المصرية الفلسطينية”.

وبيّن أن الانتخابات المحلية الفلسطينية، شكّلت دلالة على أن حركة “فتح” لا تعاني من انشقاقات داخلية، مشيراً إلى تشكيل قوائم واحدة للحركة.

وأضاف أنه “لم يجرؤ أحد أن يشكل قائمة خارجة عن فتح، خلال حملة الترشح للانتخابات، نحن قائمتنا قائمة واحدة، ورئيسنا محمود عباس، رئيس الشرعية الفلسطينية الذي لا صوت يعلو فوق صوته”.

وثمن أبو النجا قرار اليونسكو الذي نفى أي علاقة او رابط تاريخي او ديني او ثقافي لليهود واليهودية في مدينة القدس المحتلة والمسجد الاقصى المبارك.

Print Friendly