الوضع الصحي للأسيرين المضربين شديد وأبو فارة بدأ بالتراجع

رام الله/PNN- أفاد تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأثنين، أن الوضع الصحي للأسيرين المضربين عن الطعام، أنس شديد وأحمد أبو فارة من الخليل، بدأ بالتراجع بدخولهم اليوم الرابع والعشرين على التوالي في الإضراب ضد اعتقالهم الإداري.

وقالت الهيئة أن الأسيران يعانين من الإرهاق والتعب وآلآم بالظهر والمعدة، وتراجع في الوزن ودوخة، وعدم القدرة على الحركة، حيث لا يتناولان سوى الماء، ويرفضان حاليا إجراء الفحوصات الطبية.

وأضافت، أن الأسير أبو فارة والقابع في سجن نتسيان حاليا، أفاد بتعرضه لمضايقات ومعاملة مهينة على أيدي السجانين حيث تم عزله لمدة عشرة أيام مؤخرا لإجباره على فك إضرابه، كما أنه محروم من الزيارات.

Print Friendly