جمعية خطوة التنموية المجتمعية تنظيم يوم شبابي تشبيكي مع جامعة القدس المفتوحة في منطقة خلايل الرمان.

جنين/ PNN- نظمت جمعية خطوة المجتمعية ضمن برنامج الشراكة من أجل التنمية و الذي يشرف على ادارته مركز العمل التنموي – معا و مركز بيسان للبحوث و الانماء و مركز الفن الشعبي، بالشراكة مع قسم شؤون الطلبة في جامعة القدس المفتوحة –فرع جنين يوم شبابي تشبيكي في خلايل الضبع (أحراش مغتصبة جانيم سابقا).

 حيث شارك 150 شاب وصبية من طلبة الجامعة ومتطوعي مراكز الشبابية من مختلف مناطق الوطن في نشاط عمل تطوعي استهدف الاحراش في عملية تنظيف واسعة ازالت الاوراق والقمامة المنتشرة في المكان، ووضبت الاحجار المترامية في تشكيل طبيعي من ابداعات المشاركين، لتأهل المكان لاستقبال مرتاديه بحيث يعتبر محمية طبيعية جميلة ومطلة تغطي مساحات شاسعة منها أشجار السرو وتشكل مكان يقصده الاهالي والعائلات في عطلهم للسياحة والترفيه والأجواء الجميلة والهواء العليل.

وذلك في رسالة من المنظمين بضرورة الحفاظ على الارض وتعزيز الوعي المجتمعي، ونشر ثقافة العمل التطوعي والابداعات الشبابية في تاهيل المناطق التي يستفيد منها الاهالي والمجتمع المحلي بمبادرات شبابية خالصة تعمل على التغيير وخلق اثر ينعكس على المجتمع ويتلمس ايجابياته.

عبر منسق مشروع الشراكة من اجل التنمية في فلسطين رامي مسعد عن سعادته باسم المشروع عن هذا اللقاء الواسع بين المراكز الشبابية وطلبة الجامعة في نشاط عمل تطوعي وتدريبي وثقافي يعبر عن ارادة الشباب وتطلعهم للتغيير، وسعة امكاناتهم في وضع لمسات ايجابية في انشطة كانت ومارالت مستمرة تنظمها المراكز الشريكة وتخلق حالة تشبيك واسعة بين المؤسسات الوطنية والمحلية في قضايا مجتمعية هامة، بدوره اثنى السيد مدحت العمري منسق شؤون الطلبة في جامعة القدس المفتوحة على الجهود المنظمة والمشاركة في يوم تشبيكي شبابي تطوعي واسع، وعبر عن اهمية العمل بالنسبة للجامعة وطلابها وشكر باسم رئاسة الجامعة وادارتها المراكز الشريكة التي التقت من مختلف مناطق الضفة الغربية في يوم فاعل وجاد ويحمل رسائل وثقافة ايجابية.

اكد فادي ابوصلاح في كلمة باسم متطوعي جمعية خطوة التنموية المجتمعية المنظمة للفعالية، على اهمية النشاط واهدافه الوطنية العامة في الحفاظ على الارض وحمايتها من الاهمال وتلك المجتمعية المحلية بالنسبة للاهالي وزواره الطبيعيين، ومن باب اخر أثنى على ادارة وطلاب جامعة القدس المفتوحة المشاركة بالنشاط ودعى الطلبة للانخراط في المراكز والمجموعات الشبابية وتنظيم المبادرات التي تحسن من الواقع وتعمل على التغيير لان ذلك الدور الطبيعي للشباب، وشكر المشاركين من المراكز الشبابية في المشروع (نادي حلحول الرياضي من الخليل، ومركز العودة ودار قنديل للثقافة والفنون من طولكرم والشباب الريادي من كفر اللبد، والمنتدى التنويري من نابلس، ونادي قريوت الرياضي ، ومسرح الحرية من مخيم جنين وجمعية بيكو.

هذا وقد أقام المنظمين ورش تدريبية للشباب المشارك في تنظيم وادارة المبادرات الشبابية وتلمس الاحتياج المجتمعي الحقيقي، واليات تنفيذها وتحقيق اهدافها الموضوعية، حيث قام منسقي المراكز الشبابية في تيسير المجموعات المقسمة بتدريب عملي نتج عنها العديد من المبادرات الجديدة القابلة للتنفيذ والتي تعبر عن حاجة مجتمعية كما يراها الشباب المشارك.

في نهاية اليوم التشبيكي زارت المراكز الشبابية مركز مسرح الحرية في مخيم جنين بجولة في مرافقه وقدم لهم استعراض عن اعمال وانشطة المسرح ودوره في المقاومة الثقافية التي ينتهجها المسرح كرؤية استراتيجة له حيث كان في استقبالهم شيرين جرار وعدنان نغنية من المسرح، ومن بعدها انتقلت المراكز بزيارة لمؤسسة الكمنجاتي الموسيقية في سيباط مدينة جنين حيث قدمت احدى المجموعات التدريبية كورالها الموسيقي باستعراض جميل ارهف روح المشاركين بعد ترحيب الانسة كرمل صبح واياد استيتي بالحضور الزائر.

Print Friendly