“جونيه”.. لوحة فسيفسائية خلاّبة تختزلُ فلسطين بأدق تفاصيلها

رام الله/PNN- ناصر عجاج- في الجهة الغربية من مدينة رام الله، وأثناء تجولك في ربوع قرية بيت عور التحتا التي تتربع على الطريق الرئيسي الذي يربط بين العاصمة الفلسطينية ومدينة تل الربيع المحتلتين، لابد أن تلفت انتباهك لوحةٌ على حافة الطريق، تشير نحو اليمين وتحمل إسم “جونيه”، عند رؤيتك للاسم ستعود بذاكرتك لتطوف حول أسماء القرى والمناطق الفلسطينية، ستجد أن الاسم غريبا للوهلة الأولى، لكنك تُصّر على معرفة سر هذه اللوحة الفريدة الغريبة، فما هي “جونيه” وأين هي؟ وماذا تحوي؟

“جونيه” ترحب بكم!

يدفعك فضولك إلى الانعطاف باتجاه اليمين ودخول “جونيه”، لتجد في إستقبالك رجل الاعمال الفلسطيني الشاب طارق النتشة، وهنا كانت المفاجأة.. “جونيه” هي مزرعة يملكها هذا الشاب العصامي الفلسطيني، تبلغ مساحتها نحو 27 دونماً، ويحب أن يناديها النتشة بإسم “جونيه بيت عور التحتا”، نسبتاً لقريته ولقرب المزرعة من منها.

الورود بشتى أصنافها تغزو المكان، وتشكّل لوحةً جميلة مع تشابك المشهد بأشجار الزيتون، وأيضاً ستشتم عبق برتقال يافا وجوافة قلقيلية وعنب الخليل، ومشمش جفنا، فمعظم مزروعات فلسطين تجتمع في ذلك المكان، علاوةً على وجود  الساحات الواسعة والجلسات الهادئة.

أثناء وقوفك على قمة الجبل التي تتربع عليه “جونيه”، عندما تنظر في اتجاه الغرب من خلفك مدينة رام الله، وفي ذات الوقت ترى الساحل الفلسطيني المحتل حيث الاطلالة الجبلية الخلابة، ويكشف النتشة أن سبب تسميته لقريته بهذا الاسم يعود الى قرية في لبنان تسمى “جونيه”، ولها اطلالة مشابهة لهذه القرية الفلسطينية.

الأول من نوعه

في السياق ذاته، يرى رجل الاعمال الفلسطيني طارق النتشة أن مستقبل “جونيه” سيشكّل نقطة البداية لإعادة اللحمة بين غزة والضفة، على اعتبار أنهما شعب واحد ووطن واحد لا يمكن الفصل بينهما.

 ويكشف النتشة أن “جونيه” تبلغ مساحتها 27 دونم ومساحة فلسطين التاريخية تبلغ 27 الف كم، مشيراً إلى أن الثلاث أعوام القادمة ستشهد ولادة مجسمٍ ضخمٍ لفلسطين التاريخية بكافة معالمها، من مدنٍ وقرى ومساجد وكنائس، أي أن “جونيه” ستكون نموذجاً مصغرّاً يختزل حكاية فلسطين التاريخية وجغرافيتها المتميزة.

 ويقول النتشة أن العمل لتحويل “جونيه” إلى فلسطين مصغّرة يسير على قدمٍ وساق، آملاً تكلل المشروع بالنجاح والتوفيق، وداعياً كافة المواطنين والمهتمين إلى زيارة “جونية” للتمتع بجمال الاطلالة الخلابة، ولاستحضار عبق ذكريات الوطن من بحره إلى نهره.

ويُذكر أن طارق النتشة ابو أحمد هو رجلٌ أعمالٍ فلسطيني غني عن التعريف، وورئيس مجلس إدارة شركة الهدى للمحروقات.

Print Friendly