وقفة تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام في جنين

جنين/PNN- تواصلت فعاليات التضامن الشعبي والرسمي في جنين مع الأسرى المضربين عن الطعام رفضا لسياسة الاعتقال الإداري في سجون الاحتلال الإسرائيلي والتي دعت إليها اللجنة الشعبية لإطلاق سراح الأسرى ونادي الأسير الفلسطيني وهيئة الأسرى واللجنة الوطنية الشعبية لإطلاق سراح الأسير المضرب عن الطعام مجد أبو شملة وحسن ربايعة بكل من يعبد وميثلون ومحافظة جنين وفصائل العمل الوطني والإسلامي والاتحادات والنقابات والمؤسسات الأهلية والرسمية والاتحادات واللجان النسائية ولجنة الأسير ولجنة الأسرى المحررين ولجنة أصدقاء الأسرى ومركز حريات والإغاثة الطبية الفلسطينية والمؤسسات العاملة في مجال الأسرى والهيئات الحكومية والأمنية والأهلية، وذلك تضامنا مع الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام مجد أبو شملة وحسن ربايعة وانس شديد واحمد أبو فارة ومحمد حطاب ومحمد عويدات .

وأقيم أمام مقر الصليب الأحمر مهرجان خطابي، حضره العديد من ممثلي المؤسسات الرسمية والأهلية وذوى الأسرى والمواطنين وقادة الأجهزة الأمنية والمؤسسات العاملة في مجال الأسرى وطاقم الإغاثة الطبية والزراعية والاتحادات النسوية ، وذوو الأسرى المضربين عن الطعام وجموع الأسرى .

وتخلل المهرجان عدة كلمات سلطت الضوء على معاناة الأسرى في إضرابهم المفتوح عن الطعام ، وما يتعرضون له من ممارسات من قبل حكومة الاحتلال الإسرائيلي من ممارسات وانتهاكات حيث أصبح وضع العديد منهم صعب للغاية ، وكذلك الدعوة لمساندتهم بكل الطرق التي من شأنها تحقيق مطالبهم العادلة بالحرية والاستقلال.

بدوره عاهد عريف المهرجان عرفات عمرو الأسرى داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي بالاستمرار بنصرتهم وخاصة الأسرى المضربين منهم عن الطعام حتى تحقيق مطالبهم بالحرية والاستقلال .

واستعرض راغب أبو دياك منسق اللجنة الشعبية لإطلاق سراح الأسرى ورئيس نادي الأسير الفلسطيني في جنين حالة الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام رفضا للاعتقال الإداري والذين أصبحت حالتهم الصحية تتراجع يوما عن يوم .

وأكد أبو دياك على ضرورة تكثيف التضامن مع الأسرى في ظل الأوضاع الصعبة التي أصبحوا يعيشونها وعدم استجابة حكومة الاحتلال لمطالبهم العادلة .

ونقل خلال كلمته نائب محافظ محافظة جنين كمال أبو الرب تحيات الرئيس أبو مازن للأسرى وذويهم والذين يخوضون غمار المعركة دون كلل أو ملل حتى تحقيق مطالبهم العادلة في الحرية والاستقلال .

وعاهد أبو الرب جموع الأسرى بالاستمرار بالعمل بكل ما شانه التخفيف عنهم على طريق انتصارهم بمطالبهم العادلة بالحرية والاستقلال.

وعاهد رجا زعاتره في كلمة الداخل الفلسطيني الأسرى وذويهم بالاستمرار بالعمل بكل ما من شأنه أن يسهم في التخفيف عنهم حتى الإفراج عنهم جميعا من داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي .

وابرق سمير أبو شمله في كلمة اللجنة الوطنية الشعبية لإطلاق سراح الأسير المضرب عن الطعام مجد أبو شمله وحسن ربايعة بكل من يعبد وميثلون رسالة شوق وعهد ومحبة من جموع أبناء المحافظة والمشاركين بالوقفة التضامنية إلى فلذات أكبادهم وجموع الأسرى المضربين عن الطعام ، وعاهدوهم من خلالها بالمضي قدماً بمساندتهم حتى تحقيق مطالبهم العادلة في الحرية والاستقلال.
وعاهدوهم بالعمل بكل الساحات والميادين حتى تحقيق مطالبهم العادلة في الحرية والاستقلال .

وناشد علي أبو خضر منسق لجنة أهالي الأسرى الصليب الأحمر برسالة موجهة من والدة الأسير نهار السعدي إلى الصليب الأحمر من اجل الوقوف عند مسؤولياته في الضغط على حكومة الاحتلال الإسرائيلي من اجل إنهاء سياسة العزل الانفرادي والمنع الأمني لزيارة الأسرى .

وناشد الأسير المحرر خضر عدنان جموع القوى وكادرها وعناصرها وجماهير الشعب الفلسطيني إلى الالتفاف حول قضية الأسرى عبر نسج العديد من النشاطات التضامنية بكل الساحات والمواقع في المحافظة .

ودعا نظمي ربايعة مدير هيئة شؤون الأسرى في جنين إلى مزيد من الحراك الشعبي مع قضية الأسرى في ظل ما يتعرضون له من هجمة شرسة من قبل حكومة الاحتلال الإسرائيلي .

وكان قد شارك بالوقفة والمهرجان التضامني العديد من ممثلي المؤسسات الرسمية والشعبية وذوي الأسرى، والأسرى المحررين والشخصيات الوطنية والاعتبارية، وناشطون في مجال الدفاع عن حقوق الأسرى ومن ضمنهم راغب أبو دياك وكمال أبو الرب وخضر عدنان وعرفات عمر أبو شاكر ورجا زعاترة عضو مكتب سياسي للجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة ، وعلي أبو خضر وسمير أبو شملة و عدد من أهالي الأسرى .

Print Friendly