منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الوطنية تبحث في اتجاهات واثر المساعدات القانونية للتجمعات البدوية

اريحا/PNN – عقد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الدكتور صائب عريقات ووزير هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف ووكيل وزارة الحكم المحلي محمد جبارين لقاءا اليوم في منظمة التحرير الفلسطينية مع ممثلي المؤسسات الحقوقية الدولية والأجنبية وممثلي الحكومات الأجنبية لدى السلطة الوطنية الفلسطينية .

وتناول عريقات في حديثه قضية حيوية ألا وهي الاستيطان الذي يعتبر سمة ولب الاحتلال الإسرائيلي لأراضي الدولة الفلسطينية ، وأوضح أن الامبريالية والاستعمار جاء بأشكال متعددة خلال 50 عاما من الاحتلال واثر في كل نواحي الحياة الشخصية الجغرافية والسياسية ، وانه ونتيجة للاحتلال الغير قانوني والمستوطنات الغير قانونية فقد تم استغلال الأراضي الفلسطينية والمصادر الطبيعية ، بينما تعاني التجمعات الفلسطينية من نقص كبير في الوصول إلى الخدمات الأساسية.

عملنا خلال القرن الماضي على بناء الدولة وتثبيت مؤسساتها من خلال دعم كثير من الدول التي تمثلونها ،و العملية مستمرة وبحاجة إلى مراجعة دائمة للتأكيد على أن مؤسسات دولة فلسطين والمجتمع الدولي يسيران معا في نفس المسار الصحيح ، ودعوناكم اليوم لمناقشة القضايا والاتجاهات القانونية للتجمعات الفلسطينية البدوية والتجمعات المهشمة التي تواجه ترحيل قسري من قبل القوات الإسرائيلية.
إن من منظمة التحرير تعي الحاجة المستعجلة لتطوير هذه التجمعات وأهمية اتخاذ خطوات وإجراءات منظمة وخطوات ضرورية لمواجهة المخططات والخطوات الإسرائيلية ، حيث تعيش هذه التجمعات البدوية في المناطق سي تحت ظروف قاسية وبيئة معادية من الاحتلال.، لذلك فان هناك حاجة ماسة إلى مساعدات قانونية وقائية لمواجهة التهديدات الحالية وليس ميسرا لنقلهم القسري ، حيث بلغنا وتأكدنا انه في بعض الحالات فقد ساهمت تدخلات قانونية في تيسير محاولة ترحيل البدو والتجمعات من مناطق لاستهدافها لإقامة مناطق صناعية استيطانية لمستوطنين إسرائيليين .

لن نقبل ولا المجتمع الدولي يقبل بذك ولكننا هنا اليوم من اجل اطلاعكم على موقف دولة فلسطين ، إن هذا لأمر هام بالنسبة لمنظمة التحرير الفلسطينية وهو قضية وطنية ، وعلى كل مؤسسة تعمل في هذا الجانب ان تحترم استقلالية وسيادة دولة فلسطين .

من جانبه أكد عساف وزير هيئة مقاومة الجدار والاستيطان على ان بعض المؤسسات الحقوقية والقانونية الأجنبية والدولية تجاوزت مهامها الرسمية الموكلة إليها وتدخلت في بعض القضايا بشكل يخالف القانون الفلسطيني وأكد على أن أية مساعدات في هذا الإطار يجب أن تكون بالتنسيق ومن خلال الهيئة .

فيما أوضح جبارين وكيل وزارة الحكم المحلي أن التخطيط عملية هامة لدعم المناطق (ج) ، والتجمعات البدوية في هذه المناطق ويجب أن تمر من خلال وزارة الحكم المحلي .

Print Friendly