غرفة تجارة نابلس تفتتح دورة في اللغة التركية

نابلس/PNN- افتتحت غرفة تجارة وصناعة نابلس امس بالتعاون مع المؤسسة التعاون التركية للتنمية (تيكا) دورة تدريبية في تعليم اللغة التركية بمشاركة 27 مشارك/ة من اصحاب الاعمال وممثليهم من اعضاء الهيئة العامة للغرفة.

افتتح الدورة مدير عام الغرفة عصام ابو زيد ، حيث نقل للحضور تحيات رئيس واعضاء مجلس ادارة الغرفة ، ورحب بالمشاركين والمشاركات في الدورة ، وقدم شكر الغرفة لمؤسسة التعاون التركية للتنمية (تيكا) واستاذ الدورة احمد تورك ، كما قدم الشكر للدكتور اريز قريش على مشاركته وتطوعه للدورة لمساعدة المدرب.

واضاف ابو زيد ان هذه الدورة تعقد في غرفة تجارة وصناعة نابلس لأول مرة وبهذا العدد من المشاركين ، وهذا مؤشر على تعطش الهيئة العامة وحرصها على الحصول على تدريب من شأنه تنمية القدرات الشخصية والمهنية ، مبينا ان دورات اللغات بشكل عام مهمة لممارسة الاعمال التجارية.

واوضح ان التدريب هو عملية تعليم مستمر لرفع كفاءة المتدرب ، وبالتالي تطوير اداء المنشآت التي تعملون فيها كما ان الدورات التدريبية التي تعقدها الغرفة تأتي في سياق حرص الغرفة على رفع كفاءة وقدرات اصحاب المنشآت في الهيئة العامة للغرفة والعاملين فيها. واعتبر ان التعلم والتدريب هو عملية ارتقاء بأداء الموظف ومنشأته وفقا لسياسات الادارة التي تسعى الى التميز بخدماتها موضحا ان مخرجات التعليم والتدريب يجب ان تنعكس بعملية تطبيقها فور انتهاء الدورة للاستفادة منها في عمل منشآتنا الاقتصادية. ونوه ابو زيد الى ان الدورة جاءت نظرا للحجم الكبير من التعامل الاقتصادي اليومي والمستمر في السنوات الاخيرة بين منشآتنا واصحابها والعاملين فيها مع الجانب التركي. وعبر عن جاهزية الغرفة دوما للاستماع الى مقترحاتكم بخصوص الدورات التدريبية المطلوبة ، متمنيا للجميع التوفيق.

وبدأت الدورة من خلال تطرق المدرب تورك الى اهمية التعريف بتعلم اللغة التركية نظرا للحجم التجاري الضخم ، ونوه الى اهمية تعلم كلتا اللغتين التركية والعربية ، موضحا اهمية القضية الفلسطينية للجمهورية التركية من خلال العلاقة التاريخية التي تجمع الطرفين. وتطرق في المحاضرة الاولى الى اساسيات اللغة التي تعتبر متطلبا لمعرفة اللغة وتعلمها. ومن المتوقع ان تستمر الدورة على مدى الاسابيع الثمانية القادمة بواقع محاضرتين اسبوعيا في قاعة الغرفة.

وفي معرض تعليقه على افتتاح الدورة ، اكد رئيس مجلس ادارة الغرفة عمر هاشم ان الغرفة تولي التدريب اهمية خاصة ، كما تحرص على عقد هذه الدورات بين الفينة والاخرى ادراكا منها لدور هذه الدورات في رفع قدرات منشآت القطاع الخاص والعاملين فيها. ودعا هاشم جميع اعضاء الغرفة المسجلين للاستفادة من هذه الدورات التي تعلن عنها الغرفة بالتعاون مع كافة الجهات التي تقدم التدريب من اجل تسهيل التعامل مع الشركات الخارجية التي يستوردون منها بضائعهم ، ومن اجل رفعة منشآت القطاع الخاص في المحافظة.

Print Friendly