محافظة جنين ترعى مراسيم الصلح العشائري بين عائلتي أبو فرحة وشعبان في قرية الجلمة

جنين/PNN- تم إجراء صك صلح عشائري في قرية الجلمة شمال شرق جنين تحت رعاية محافظ محافظة جنين اللواء إبراهيم رمضان، بين عائليتي آل شعبان وآل أبو فرحة على خلفية حادث إطلاق نار أدى على الشاب فادي يحي عبد القادر أبو فرحة الذي تماثل للشفاء.

وتوجهت جاهة الصلح برئاسة فخري تركمان ، ومساعد المحافظ منصور السعدي ، وعضو لجنة الإصلاح عبد الرازق أبو الهيجا وعدد من الشخصيات الاعتبارية . وكان في استقبال الوفد رئيس مجلس قروي الجلمة خالد أبو فرحة ووجهاء القرية والشخصيات الاعتبارية وعائلتي أبو فرحة وشعبان .

وثمنت العائلتين من آل شعبان وأبو فرحة بجهود المحافظ ولجان الإصلاح التي تكللت بإتمام مراسيم الصلح ووأد الخلافات بين الطرفين ، ونشر قيم التسامح والمحبة والحفاظ على السلم الأهلي والقيم الوطنية وتماسك النسيج الفلسطيني الواحد .

وشكر السعدي العائلتين وكل الجهات التي حملت على عاتقها تذليل العقبات لإنجاز صك الصلح بين العائليتين التي آثرت هذه الأخيرة قبول الصلح والتسامح وهي من صفات روح الوطنية والمسئولية . مؤكدا أن مجتمعا الفلسطيني سيبقى وحدة واحدة وتحكيم العقل في أعمالنا وتصرفاتنا وتغليب القانون في حل النزاعات .

Print Friendly