thumb-3

جيش الاحتلال يمنع مزارعي نابلس من قطف ثمار زيتونهم

نابلس/PNN- افاق سكان بلدات الناقورة وزواتا وعصيرة الشمالية على وجود مكثف لجنود الاحتلال على طول الطريق الالتفافي الموصل بين مستوطنة شافي شمرون عربي نابلس والثكنة العسكرية الاحتلالية على قمم جبال عيبال، وحاول المزارعون الدخول الى كرومهم منعهم الجنود واشهروا بوجههم الاسلحة وامروهم بالمغادرة وابلغوهم ان هناك نشاط امني لجيش الاحتلال، الا أن المزارعين لم يستسلموا للامر وحاولوا الدخول عنوة فتصدى لهم الجنود بالقوة وحصلت مناوشات بين الطرفين الامر الذي ادى الى خروج المزارعين من المنطقة بعيدا عن كرومهم..

وصرح خالد منصور المنسق العام لحملة احنا معكم التي اطلقتها الاغاثة الزراعية لمساعدة المزارعين في قطف زيتونهم ان هذا التصرف من قبل جنود الاحتلال هدفه منع المزارعين من جني ثمار زيتونهم من تلك المنطقة والحاق الخسائر الاقتصادية بهم لدفعهم لترك الارض خصوصا وان جيش الاحتلال سبق واظهر اطماعه في الاستيلاء على شريط كامل من الاراضي بجوار ذلك الطريق الالتفافي.

وابدى منصور السخرية من تبرير الجيش منع المزارعين من الوصول لاراضيهم بحجة وجود نشاط امني للاحتلال قائلا لماذا تكثر الانشطة الامنية للجيش في موسم قطف الزيتون .

ودعا منصور الى ما يشبه “الفزعات” لمساعدة اولئك المزارعين يشارك بها طلبة جامعة النجاح وموظفي ومتطوعي المؤسسات الرسمية والاهلية باعتبار مساعدة المزارعين عملا وطنيا وشكل من اشكال تعزيز صمود حراس الارض.

Print Friendly