%d9%85%d8%b4%d8%a7%d8%b1%d9%8a%d8%b9-%d9%85%d9%86%d8%b2%d9%84%d9%8a%d8%a9

5 مفاهيم خاطئة عن العطور

زينب الباز –
تحتل العطور مكانة مميزة لدى النساء، اللواتي يبحثن عن عطر مميز يمنحهن رائحة جميلة تدوم لساعات طويلة. ولكن قبل أن تقرري إنفاق مبلغ مالي ضخم في شراء العطور، عليك أن تدركي مجموعة من الحقائق الأساسية عن العطور .

أولاً:

عادةً ما تضع النساء العطر على مناطق النبض في الجسم وعلى منطقة الرسغ. وهذه الطريقة يعود تاريخ استخدامها إلى القرن التاسع عشر ووقتها كانت العطور تحتوي تركيبتها على نسبة كبيرة من الزيوت. ولكن العطور الحالية تختلف في طريقة صنعها وتركيبتها عن العطور في الماضي، ولذلك إذا أردت أن تستمر معك، رشّي القليل منها على شعرك.

ثانياً:

من الإعتقاد الخاطىء أنّ العطور الطبيعية أفضل من العطور الصناعية. لكن العطور الطبيعية تتميز برائحتها المملة وغير الجذابة والسبب هو أن الروائح التي يمكن صنعها من مواد طبيعية عددها محدود للغاية. ولذلك إذا أردت الحصول على عطر رائع، فلابد أن تتضمن تركيبته مواد صناعية.

ثالثاً:

للموطن الأصلي للمواد المستخدمة في صناعة العطر أهمية كبيرة. فعلى سبيل المثال، خشب الصندل المستخرج من نبات الصندل المزروع في الهند رائحته أجمل منه المستخرج في أستراليا.

رابعاً:

 رائحة الفانيلا في العطور ليس مصدرها الفانيلا الحقيقية، بل مادة تعرف باسم الفانيلين وهي مادة صناعية مصنوعة من مستخلص الفانيلا، تم صنعها للمرة الأولى في عام 1876. ومنذ ذلك الوقت وهي تستخدم في الكثير من الصناعات وعلى نطاق واسع في صناعة العطور.

أخيراً:

 لا تصدقي كل الحملات الدعائية والإعلانات، وهذه الحقيقة غالباً ما تنطبق على جميع منتجات التجميل الأخرى وليس العطور فقط، لأنها تحمل درجة من المبالغة وهو أمر معتاد تتبعه الشركات بهدف تسويق منتجاتها.

المصدر: MSN

Print Friendly