اسرى-عزل-1-jpg-91396219159438508-660x330

هيئة الأسرى: ” الأسيران المضربان أبو شملة وربايعة محتجزان في عزل النقب بظروف سيئة “

رام الله/ PNN- أفاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين معتز شقيرات ظهر اليوم الأربعاء، أن الأسيرين مجد أبو شملة وحسين ربايعة المضربين عن الطعام منذ تاريخ 4/10/2016، إحتجاجا على إعتقالهما الإداري ، لا يزالا محتجزان في عزل سجن النقب، بظروف معيشية وحياتية في غاية الصعوبة.

وأوضح شقيرات أن الأسير أبو شملة دخل في الإضراب إحتجاجا على إعتقاله الإداري، والذي مدد له للمرة الثانية، في حين أن الأسير ربايعة كان معتقل وفقا لقضية حكم عليه بسببها 5 شهور، وبعد ذلك حول للإعتقال الإداري لمدة شهر ونصف، ومن ثم مدد وثبت الإداري له لمدة ست شهور.

Print Friendly