الاغاثة الزراعية تنظم يوما تطوعيا لقطف الزيتون في جينصافوط

قلقيلية/PNN – نظمت الاغاثة الزراعية في قلقيلية يوما تطوعيا لمساعدة المزارعين في قطاف الزيتون بقرية جينصافوط بالقرب من مستوطنة عمونئيل وذلك بمشاركة نحو 50 متطوعا ومتطوعة.
وقد شارك في الفعالية طاقم موظفي الاغاثة الزراعية وطاقم موظفي دائرة الزراعة ومتطوعين من الارتباط العسكري وطلاب من مدرسة جينصافوط الثانوية وطاقم التدريس ومتطوعين اجانب وأصحاب الكروم.
وأكدت مديرة الاغاثة الزراعية في قلقيلية وفاء جودة ان حملة احنا معكم تركز على تعزيز قيم ومفاهيم العمل التعاوني ، واضافت ان هذه الحملات الشعبية تهدف لحماية المزارعين وعائلاتهم ومساندتهم في قطف ثمار زيتونهم في المناطق التي لا يستطيع المزارع لوحده الوصول إليها أو العمل فيها بفعل إجراءات الاحتلال.
وقال محمود ابو حمدان منسق المشاريع التنموية في الاغاثة الزراعية ان الاغاثة الزراعية ستقف الى جانب المزارعين وتقدم كل ما تستطيعه من مشاريع تنموية تهدف لجعلهم اقدر على مواجهة ما يخططه المحتلون والمستوطنون من سياسات تهدف للاستيلاء على مزيد من الاراضي واقتلاع الفلاح الفلسطيني من ارضه وفرض سيادة المستوطنون ولاحتلال عليها.
وأوضح المهندس احمد عيد مدير مديرية زراعية قلقيلية ، أن وزارة الزراعة تولي قطاع الزيتون أهمية كبيرة، حيث أن هذا القطاع من القطاعات الهامة اقتصاديا، وهو قطاع كبير جدا من حيث عدد الأشجار الموجودة ومن حيث الانتاجية وأهمية زيت الزيتون، إضافة إلى اهمية شجرة الزيتون في مقاومة الاستيطان وتثبيت الأرض الفلسطينية.

وابدى المزارعون في قرية جينصافوط شكرهم لفريق حملة «احنا معكم» واعتبروا ان هذه التأكيد على العلاقة مع الأرض، وتساهم في تعزيز صمود المزارعين والوقوف الى جانبهم في التجمعات الواقعة قرب من الجدار الفاصل والمناطق المحاذية للمستوطنات و المستهدفة من قبل قطعان المستوطنين.

Print Friendly