turky1

اسرائيل تعتقل وتبعد مواطن تركي عقابا على منشوراته على صفحته بالفيس بوك

بيت لحم/ترجمة خاصة PNN/ قالت صحيفة يديعوت احرنوت ان الشاباك الاسرائيلي اعتقل لنحو ثلاثة اسابيع مواطنا تركيا بتهمة ارتكابه مخالفات امنية خلال زيارته الى اسرائيل والقدس .

وبحسب الصحيفة فقد سمح جهاز الامن العام الشاباك بنشر بعض معلومات اعتقال المواطن التركي فيما ابقى على بعض المعلومات تحت بند معلومات امنية سرية موضحة ان اعتقال المواطن التركي تم بتاريخ 29 سبتمبر الماضي وامضى واحد وعشرون يوما في الاعتقال.

وبحسب ما نشرته وسائل الاعلام العبرية من تفاصيل فان المواطن التركي واسمه بويورك اورهان البالغ من العمر 32 عاما في مدينة القدس للاشتباه في ارتكابه جرائم امنية وفق التسمية الاسرائيلية حيث تقرر ابعاده الى خارج اسرائيل بعد الانتهاء من التحقيق معه.

وبحسب الصحيفة فقد سمح جهاز الامن العام بنشر التفاصيل بعد ترحيله موضحة انه اظهر عدوانية كبيرة خلال التحقيق معه على ايدي محققي الشاباك.

وقالت يديعوت ان الشاب التركي المعتقل كان يعمل في مجال السياحة وانه حصل على الفيزا لزيارة اسرائيل بناء على عمله في مجال السياحة حيث قال في التحققيق انه جاء من اجل الصلاة في المسجد اقصى.

وقالت يديعوت ان الشاباك قرر التحقيق مع المواطن التركي بسبب منشوراته الخطيرة والمحرضة على الفيس بوك قبل وخلال الزيارة لاسرائيل حيث قرر الشاباك اعتقاله والتحقيق معه بناء على هذه المنشورات وتبين انه يعادي اسرائيل بشكل كبير خلال التحقيق معه بسبب عدم وجود ادلة ضده واكتفى الشاباك بالتوصية بترحيله.

واشارت يديعوت ان الخارجية الاسرائيلية تواصلت مع السفارة التركية في تل ابيب والتي قامت بدورها باستلامه ونقله الى تركيا واعادته لعائلته التي كانت تطال بالافراج عنه.

ونقلت يديعوت عن الشاب قوله على صفحته على لافيس بوك قوله انه وبعد 21 يوم من الاعتقال والاحتجاز في سجون اسرائيل اتوجه عائدا الى وطني حيث شكر كافة الذين عملوا من اجل افلاراج عنه.

Print Friendly