efrat

الاعلام العبري يدعي: وفد من قرى بيت لحم والخليل يقدم التهاني لرئيس وسكان مستوطنة افرات

بيت لحم/ترجمة PNN/ ادعت صحيفة معاريف العبرية ان وفدا من قرى بيت لحم والخليل قام اليوم بتقديم التهاني لرئيس وسكان مستوطنة افرات اليهودية المقامة على الاراضي الفلسطينية في محافظة بيت لحم .

وبحسب ادعاء الصحيفة العبرية فقد قام نحو 111 من سكان قرى الخليل وبيت لحم بزيارة خاصة لرئيس مستوطنة افرات وبحضور مسؤولين من الادارة المدينة الاسرائيلية ” الحكم العسكري الاسرائيلي.

من جهتها قالت القناة السابعة الإسرائيلية أن رئيس مجلس مستوطنة إفرات استقبل صباح اليوم الأربعاء العشرات من الفلسطينين في عريشة مستوطنة إفرات التي اقيمت بمناسبة عيد العرش اليهودي”سكوت” بحضور ضباط في جيش وشرطة الاحتلال الإسرائيلي، وعرب من سكان القرى القريبة من مستوطنة إفرات.

وقال رئيس مجلس مستوطنة إفرات في تعقيبه على اللقاء :” من منطلق الثفة، ولد هذا اللقاء في عريشتنا، جاء سكان من إفرات ومن الخضر ومن واد النيص، وضباط كبار من الجيش والشرطة، كل هؤلاء حضروا ليروا ويروا أنه يوجد مكان للجميع، ويوجد ما نتحدث به وما نتفق عليه، وكلما تحدثنا أكثر عرفنا أكثر، وأن هناك امكانية لحياة أفضل”.

وقالت الصحيفة ان احد سكان وادي النيص قال “نحتاج أن نظهر للعالم أننا نعرف كيف نصنع السلام. لقد وصلنا إلى افرات، ونحن نأمل أن يكون عاما جيدا. ونحن نريد العيش بسلام لنكسب رزقنا العيش وبالتالي يجب علينا نوقف العنف ونعمل من اجل تحقيق السلام “.

قائد عمليات جيش الاحتلال اللواء نيتسان ألون ان مستوطنة افرات كانت دائما نموذجا يحتذى به  في علاقات حسن الجوار.

وقال “عندما تلتقون والحديث يمكن أن تحل الكثير من التحديات، حتى التحديات الأمنية”.

بدوره قال قائد لواء عتصيون في جيش الاحتلال العقيد رومان غوفمان: “ما رأيناه هنا هذا الصباح هو بداية جيدة لتلبية المزيد من العمل.”

وقالت معاريف ان  قائد شرطة الاحتلال موشيه شاي و قائد منطقة يهودا والسامرة  العميد ليئور كرملي، وقائد شرطة الخليل  موريس حضور اللقاء ايضا .

من جهته قال رئيس مستوطنة افرات انه كان على رئيس مؤسسة بيتسليم ان ياتي الى افرات اليوم ليشاهد الحياة المشتركة بدل الذهاب الى الامم المتحدة”.

واضاف ان جيراننا ياتون الينا اليوم لرؤية ولإظهار أن هناك مساحة كافية للجميع”.

Print Friendly