نتنياهو للمستوطنين من عمونا: يجب ان نتجنب التحركات الخاطئة في الأسابيع العشرة من حكم اوباما لمصلحة الاستيطان

بيت لحم/ترجمة خاصة PNN/ قال رئيس حكومة الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ان على اسرائيل ان تتصرف بذكاء وحكمة في الاسابيع العشرة المتبقية على نهاية ولاية الرئيس الامريكي الحالي باراك اوباما.

وبحسب صحيفة هارتس فقد جاءت تصريحات نتنياهو هذه خلال لقاءه قادة من حزب الليكود الذي يتزعمه وممثلين عن مستوطنتي عوفرا وامونة من اعضاء الحزب مشددا على ضرورة الصبر والحكمة قبل اتخاذ اي قرار سيما وان هناك مخاوف من امكانية اتخاذ الادارة الامريكية الحالية في العشرة أسابيع المتبقية من حكمها قبل نهاية الانتخابات الرئاسية القادمة موضحا ان هذه المخاوف تتمثل في قيام  رئيس الولايات المتحدة باراك اوباما بمحاولة تعزيز قرار الامم المتحدة بشأن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وشددت الصحيفة ان تصريح نتنياهو هذا جاء في اللقاء الذي تم بناء على طلب قادة المستوطنين من حزب الليكود والذي جرى عقده اليوم وكشفت تفاصيله اليوم حيث استمرت المناقشات فيه لاكثر من ساعتين حاول فيها المستوطنون وقادة من الليكود اقناع نتنياهو الغاء قرار اخلاء المستوطنتين وهو قرار صادر عن محكمة العدل العليا الاسرائيلية والذي ينص اخلاء المستوطنتين حتى تاريخ 25 ديسمبر.

وقال مصدر شارك في الاجتماع ولكن طلب عدم ذكر اسمه لصحيفة هآرتس أن نتنياهو شدد على المستوطنين على ضرورة ان يروا الامور من منطلق مصلحة عامة للمشروع الاستيطاني بأكمله وتجاوز مسالة الضرر الناجم عن هدم بضعة منازل بنيت على أراض فلسطينية خاصة.

ووفقا للمصدر، أكد نتنياهو أن الوقت بين الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة في 8 تشرين الثاني وتنصيب الجديد يوم 20 يناير هو وقت حساس.

وأضاف المصدر أن نتنياهو أعطى أمثلة من الأعمال السابقة من الرؤساء الأميركيين السابقن وما فعلوه في هذه الفترة، وقال ان اسرائيل يجب ان تتجنب التحركات الخاطئة في تلك الأسابيع العشرة ويجب على جميع الاسرائيليين التصرف بحكمة وبدقة تحتاج إلى فهم هذه المخاوف العامة.

وكان المستوطنين قد نظموا احتجاجات واسعة امام ديوان نتنياهو رافضين قرار المحكمة الخاص باخلائهم وهدم المستوطنة بعد اثبات ان الاراضي التي اقيمت عليها تعود للفلسطينين فيما طالبت الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي اسرائيل بتنفيذ قرارات محاكمها بهذا الشان.

 

Print Friendly