الخضري يدعو للتضامن مع أصغر أسير فلسطيني عامر بعجاوي من جنين

غزة/PNN- دعا النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار للتضامن مع الطفل الأسير عامر عبد الرحمن بعجاوي من بلدة يعبد في جنين بالضفة الغربية وهو أصغر طفل أسير.

وشدد الخضري على ضرورة تحرك الجهات الحقوقية الفلسطينية والعربية والدولية والتدخل الفاعل لإنقاذ الطفل عامر الذي يبلغ من العمر 14 عاماً ويقبع في سجن مجدو.

واعتقل جيش الاحتلال الطفل عامر بتاريخ 23/5/2015 واُحتجز بمركز حوارة لمدة ثلاثة أيام ومن ثم قُدم إلى محكمة عسكرية تأجلت للتاسع من الشهر الجاري.
وجدد الخضري التأكيد على استخدام جيش الاحتلال والمحققين أساليب قمعية ووحشية في التحقيق مع الأسرى وخاصة الأطفال منهم.

وأشار إلى أن آلاف الأسرى يتعرضون لكل أشكال التعذيب الجسدي والنفسي المخالف لكافة القوانين والاتفاقيات الدولية الإنسانية والحقوقية، إضافة لمئات الأسرى المرضى الذي يعانون الإهمال الطبي المتعمد، وعشرات الأسيرات والأسرى الأطفال وما يتعرضون له من ترهيب وتهديد وما يترتب عليه من آثار نفسية سلبية.

وطالب الخضري بضرورة التضامن مع كافة الأسرى وخاصة الأطفال والعمل لحريتهم باعتبار ذلك حقا مشروعا لهم، لأن مكانهم الطبيعي هو منازلهم وبين أهليهم وليس في السجون والزنازين.

وكانت اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار أطلقت مؤخراً حملة إعلامية والكترونية من أجل حرية الطفل الأسير المحرر خالد الشيخ وكان آنذاك أصغر أسير في سجون الاحتلال.

 

Print Friendly