unnamed-5

الجاغوب : قرية الياسر نموذج الصمود على أرضنا الفلسطينية

رام الله/PNN – اكدت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح، في بيانها اليوم على العزيمة الفلسطينية على الأرض التي أُقيمت عليها قرية الياسر بجهود شعبية و وطنية من نشطاء هيئة مقاومة الجدار و الإستيطان و بمشاركة شجاعة من لجان المقاومة الشعبية .
و قال منير الجاغوب، رئيس اللجنة الإعلامية في مفوضية التعبئة و التنظيم لحركة فتح ، اننا في فتح متمسكون بأرضنا الفلسطينية التي نرفع فيها اليوم إسم جديد و قرية جديدة تحمل اسم الياسر، كنموذج قوي في الصمود و الثبات على حقنا في أرضنا و تأكيداً منا للعالم لإصرارنا على زوال الإستيطان كما حدث في الجزائر وجنوب افريقيا ايضاً سيلقى المشروع الإسرائيلي الإستيطاني نفس المصير رغم الحماية التي تؤمنها العقلية الإسرائيلية القائمة على سرقة الأرض بفوهة بندقياتها الإحتلالية .
وأكد الجاغوب ، على استمرارنا في بناء ما هدمه الإحتلال من قرية الياسر ، و سنظل متواصلين في البناء بالرغم من إقدام جيش الاحتلال على هدم قرية “الياسر “، بشجاعة و أقدام النشطاء في المقاومة الشعبية المشروعة .
و شدد الجاغوب على اهمية المعركة التي تتبنى فيها حركة فتح بكل إيمان، العزيمة و المضي في مشروع بناء كل قطعة فلسطينية قد يطالها تهديد الإحتلال بكل وسائله من مصادرة أو ضمها لمسرح عملياته العسكرية لنزع التراب الفلسطيني .
و طالب الجاغوب المجتمع الدولي، إلى الوقوف بجانب الصوت الفلسطيني الذي ينادي عالياَ ضد المشاريع الإحتلالية الإستيطانية ، وإلى حشد الدعم لتعزيز صمود الفلسطينيين المدافعين عن أرضهم في ظل ما تتعرض له المقدرات الفلسطينية من ممارسات قمعية خارجة عن القانون الدولي .
و أوضح البيان ، على مواجهة كل المخططات الإسرائيلية الهادفة لتهويد الأرض و خاصة ما يحدث في الأغوار وباقي الاراضي، عبر النهج الشعبي المقاوم، الذي بات اكثر ثباتاً و تعزيزاً لطريق الخلاص من الإحتلال، مشيداً بما وصلت إليه ثقافة المقاطعة العالمية لإسرائيل التي أوصلت الرسالة الكافية و المطلوبة للفت العالم لجرائم الإحتلال .

Print Friendly