علم-فلسطين-682x457

عريقات يطلب من نيوزيلندا الاعتراف بدولة فلسطين، ويلتقي القنصل الأمريكي العام

رام الله/PNN – التقى الدكتور صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية مع وزير خارجية نيوزيلندا موراي ماكولي والوفد المرافق له، حيث تم البحث في كيفية الحفاظ على خيار الدولتين على حدود الرابع من حزيران 1967، على ضوء تنكر الحكومة الإسرائيلية ورفضها لهذا الخيار، وإصرارها على استمرار بناء المستوطنات والإملاءات وفرض الحقائق على الأرض.

واكد عريقات أن أقصر الطرق للحفاظ على خيار الدولتين على حدود 1967، يتمثل بإعتراف الدول التي لم تعترف بعد بدولة فلسطين على حدود 1967 وبعاصمتها القدس الشرقية، مشيراً إلى أن كل دولة تؤيد خيار الدولتين عليها الاعتراف بالدولتين وليس بدولة واحدة.

ودعا عريقات نيوزيلندا العضو الحالي في مجلس الامن الدولي إلى مساندة وتأييد جهود المجموعة العربية الهادفة إلى إقرار مشروع قرار حول الاستيطان وإرهاب المستوطنين في مجلس الأمن.

على صعيد آخر التقى د. عريقات القنصل الأمريكي العام دونالد بلوم، وبحث معه آخر المستجدات الحاصلة على الساحات الفلسطينية والإسرائيلية والإقليمية، وأكد عريقات أن القيادة الفلسطينية تتطلع للعمل بإيجابية مع إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب لتحقيق خيار الدولتين على حدود الرابع من حزيران 1967، مؤكداً على أن الاستيطان وبكافة أشكاله غير شرعي، وأن قرار الحكومة الإسرائيلية بضم مدينة القدس الشرقية المحتلة، غير شرعي ولاغٍ وباطل، ولم تعترف به أي من الإدارات الأمريكية منذ عام 1967.

Print Friendly