أخبار عاجلة

PNN بالفيديو : الجمعية العربية تقول ان المريضة الحذوة حولت اليها بحالتها الصعبة ونجلها يؤكد

بيت لحم/PNN – اكدت جمعية بيت لحم العربية للتاهيل على حقها بالرد بكل الوسائل القانونية عبر القضاء ونقابة الصحفيين الفلسطينين بعد ما تعرضت اليه من اساءات نتيجة قيام بعض وسائل الاعلام بنشر تقارير اعلامية حول الحالة الصحية للمواطنة سامية الحذوة وعدم الاشارة فيها الى المشفى الذي تتهمه العائلة بالمسؤولية والخطا الطبي بحقهم والدتهم مما اعطى المجال وترك الباب مفتوحا للجمهور بان الخطا الطبي وقع في مستشفى الجمعية العربية عبر نشر صور ومقابلات من داخل الجمعية بينما ان المواطنة الحذوة وصلت للمشفى بحالتها الصحية الحالية.

واشارت الجمعية الى ان وسائل الاعلام تلك قامت بالاعتذار عن ما نشر وقامت بتغيير نص الخبر بعد مراجعتها من قبل ادارة الجمعية والدائرة القانونية التابعة لها حيث اكدت الجمعية على ان الاعتذار وتغير النص لا يوازي حجم الضرر الذي تعرضت اليه المستشفى من حيث سمعتها ومستوى خدماتها.

وقال كريم عميرة مدير العلاقات العامة والاعلام بمستشفى الجمعية العربية للتاهيل انه بالرغم من الاعتذار من قبل وسائل الاعلام تلك التي عادت وطتبت نصوصا جديدة الا ان الجمعية تحتفظ بحقها في الرد على ما تعرضت له عبر التوجه الى القضاء ونقابة الصحفيين الفلسطينين.

من جهته قال الدكتور جميل قمصية المدير الطبي بجمعية بيت لحم العربية لتاهيل ان الجمعية تؤكد وتوضح ان المواطنة سامية الحذوة وصلت الى مستشفى الجمعية بعد تحويلها بسبب تطور الحالة الصحية التي تعرضت لها نتيجة تعرضها لنقص حاد في الاوكسجين بالدماغ وما نشا من عجز لديها نتيجة ذلك .

واكد قمصية انه تم تحويل المريضة المذطورة من اجل تقديم العلاج الطبي لها وتاهيلها وتقديم افضل الخدمات الممكنة لها مشيرا الى انها عندما وصلت المستشفى كانت في حالة صعبة وتم ادخالها الى العناية المكثفة وتقديم العلاج لها حيث تقدمت حالتها الصحية واستقرت مشدددا على ان الجمعية تقوم بكافة الخدمات الممكنة والمتوفرة لديها من اجل مساعدتها قدر الامكان العلمي الموجود

واكد قمصية ان ما حدث مع المواطنة الحذوة حصل في مستشفى اخر ولم يكن في الجمعية العربية حيث تم تحويلها لكي تقوم الجمعية بعمل اللازم لها موضحا انه وبهذه المناسبة فان حالات صعبة عدة يتم تحويلها الى المستشفى والتي يتم استقبالها لمساعدة هؤلاء الحالات مما يؤكد ان هناك كفاءة وقدرات عالية بمستشفى الجمعية العربية وهو الامر الذي يرد على ما تم نشره من تقارير في وبعض وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي وتم الفهم فيه بطريق الخطا بان المريضة سامية الحذوة او غيرها تعرضوا لخطا طبي في مستشفى الجمعية العربية وهو الامر الذي لم يحدث على الاطلاق بل على العكس الجمعية تقوم بكل ما تستطيع لمساعدتها ومساعدة باقي المرضى الذين يحولون للمستشفى.

من جهته قال فادي الحذوة ابن المريضة سامية الحذوة ان والدته تتلقى العلاج في مستشفى الجمعية العربية للتاهيل مؤكدا انه لم يتم اي خطا بحق والدته في مستشفى الجمعية العربية للتاهيل مؤكدا ان الخطا الذي تم وقع في مستشفى اخر و والدته تتلقى العلاج في الجمعية العربية .

وناشد الحذوة الرئيس محمود عباس و رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله و وزير الصحة بان يعملوا على تشكيل لجنة تحقيق في ما تعرضت له والدته من اجل الوصول الى الحقيقة فيما تعرضت له والدته وان لا يتم السكوت على الحق حتى لا تتكرر هذه الاخطاء مؤكدا ان اهلنا وابناءنا هم الاغلى على قلوبنا جميعا ولا نريد ان نراهم يقضون بمجرد خطا طبي او اهمال طبي معربا عن امله بان يقف كل الحريصون والغيورين معه لتحصيل حقوق والدته التي ترقد بالمستشفى.

Print Friendly