unnamed-1

الكلية الجامعية للعلوم والتكنولوجيا تفتتح فعاليات الاسبوع العالمي للتوعية بالمضادات الحيوية

غزة/PNN- افتتحت الكلية الجامعية للعلوم والتكنولوجيا بالتعاون مع كلية العلوم الصحية بالجامعة الاسلامية فعاليات الأسبوع العالمي للتوعية بالمضادات الحيوية، حضر حفل الافتتاح الأستاذ نضال أبو حجير عميد الكلية، والدكتور شاكر أبو هربيد عميد كلية العلوم بجامعة الأقصى، والدكتور مازن الزهارنة نائب عميد كلية العلوم الصحية بالجامعة الإسلامية، والأستاذ مهند النجار رئيس قسم العلوم الطبية بالكلية، والأستاذ أكرم الطاهر رئيس قسم التعليم المستمر وخدمة المجتمع بالكلية، والأستاذ محمد داوود رئيس قسم التحاليل الطبية بجامعة الأقصى، بالإضافة إلى عدد من أكاديمي الجامعات الرئيسية بالقطاع، وجمع غفير من طلبة الكلية.

من جانبه قال أبو حجير أن الكلية إذ تطلق هذا الاسبوع فإنما تعبر عن سياستها التي تتجاوز أسوار الكلية لتخدم المجتمع الفلسطيني بكافة شرائحه، وكذلك نشر المعرفة و الوعي بالقضايا العالمية والمحلية المهمة بين جموع الطلبة، داعياً الطلبة ليكونوا سفراء الكلية في أماكن عملهم بعد تخرجهم وخدمة وطننا الغالي فلسطين.

وعبّر أبو حجير عن شكره للجامعة الاسلامية على مشاركتها للكلية في هذا النشاط مضيفاً أننا في الكلية نعتبر الجامعة الاسلامية من رواد العمل الأكاديمي في فلسطين، حيث قامت الكلية بتنفيذ عدد من النشاطات المشتركة التي تمت بالتعاون مع الجامعة الإسلامية ذاكراً منها تحديث الشبكة الخاصة بالكلية، وتوحيد مناهج اللغة الانجليزية، وكذلك اليوم العالمي للتطعيمات الذي عقد بالتعاون مع كلية العلوم الصحية بنهاية شهر أبريل من هذا العام كما عبر عن شكره لجامعة الاقصى الأخت الكبرى للكليات الحكومية في فلسطين، خاتماً عبر عن شكره للقائمين على النشاط بقسم العلوم الطبية و قسم التعليم المستمر بالكلية.

من جهةٍ أخرى؛ قال الزهارنة أننا نشعر بالسعادة اليوم و نحن نشارك الكلية الجامعية انطلاق هذا الأسبوع المميز للتوعية بأهمية المضادات الحيوية منوهاً إلى ان هذا النشاط يتم تنفيذه بالتزامن مع كل من جامعة الازهر و جامعة الاقصى و سيشمل عدد كبير من المؤسسات والمرافق التعليمية والمجتمعية عبر فريق من المتطوعين يقوده الاستاذ الدكتور عبر الرؤوف المناعمة نائب رئيس الجامعة للبحث العلمي.

وخلال اللقاء قام الأستاذ عبد القادر العطل المحاضر بقسم العلوم الطبية بالكلية بإلقاء المحاضرة التوعوية الرئيسية  للقاء، وشرح فيها أهمية الأسبوع العالمي والأهداف التي يحملها، كما شرح اهتمام الامم المتحدة والدول الكبرى بهذا الموضوع، مقدماً التعريف العلمي للمضادات الحيوية ومفهوم مقاومة البكتيريا لتلك المضادات، وكيف تنشأ المقاومة البكتيرية لتلك المضادات وتنتقل بين الأنواع البكتيرية المختلفة.

وشرح العطل عدداً من الممارسات الخاطئة للأشخاص التي تزيد من حجم المشكلة، وخاتما بالآليات المطلوب تطبيقها على مستوى الفرد والمجتمع والحكومات للحد من تلك الظاهرة التي من الممكن بحلول العام 2050 أن تعيدنا الى مرحلة ما قبل اكتشاف المضادات الحيوية وذلك بناءً على تقارير منظمة الصحة العالمية.

وبيّن الطاهر أن تنظيم هذه الفعاليات يأتي انسياقاً وتزامناً مع حملة الأسبوع العالمي والتي تنظمها منظمة الصحة العالمية وذلك تحت شعار “المضاداتُ الحيوية.. تعامل معها بحرص”. والذي يهدف إلى “زيادة الوعي بمقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية، والتشجيع على اتباع أفضل الممارسات بين عامة الجمهور والعاملين الصحيين، تجنبا لظهور المزيد من حالات مقاومة المضادات الحيوية”.

وفي ختام اللقاء كرم عميد الكلية كلا من الدكتور مازن الزهارنة ممثلا للجامعة الاسلامية و الدكتور شاكر أبو هربيد ممثلا لجامعة الاقصى على مشاركتهم الفاعلة، بعد أن قام الحضور بجولة ميدانية لمختبرات قسم العلوم الطبية في الكلية.

Print Friendly