img_3868

غرفة الخليل تفتتح “هيبروثون الغرفة الاول”

الخليل/PNN – افتتحت غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل من خلال وحدة حاضنة الأعمال، فعالية نوعية جديدة تعتبر الأولى من نوعها على مستوى محافظة الخليل والأولى على مستوى مجتمع الغرف التجارية الفلسطينية، في مجال تطوير قطاع الأعمال ودعم الرياديين ودمج نظام تكنولوجيا المعلومات في القطاعات الاقتصادية المختلفة، أطلقت عليه اسم “هيبروثون الغرفة الأول”، والذي استمرت ليومين متتاليين، وذلك بالتعاون مع مؤسسة قيادات “ليدرز”، وبتمويل سخي من مؤسسة التعاون.

وافتتح مدير عام الغرفة التجارية المهندس جواد السيد هذه الفعالية بكلمة ترحيبية أشار خلالها إلى المبادرات الريادية التي تقيمها غرفة الخليل دعما لقطاع الأعمال في المحافظة، منوهاً إلى أن هذه المبادرة تهدف إلى دمج قطاع تكنولوجيا المعلومات بالقطاعات الاقتصادية حيث تمت دعوة ثلاث قطاعات صناعية متخصصة ضمت قطاع البلاستيك والصناعات المعدنية والمواد الغذائية مع نخبة من خبراء تكنولوجيا المعلومات بهدف طرح المشاكل وتحديد الاولويات من خلال الشركات وإيجاد حلول لها من قبل الخبراء المحليين.

وأشار المهندس السيد إلى أن الدعوة ستوجه إلى القطاعات الصناعية الأخرى خلال لقاءات قادمة، ليستفيد أكبر نسبة ممكنة من أعضاء الهيئة العامة منها، كجزء من رسالة الغرفة والتي تهدف إلى زيادة القدرة التنافسية لأعضائها.

وفي معرض حديثه شكر المهندس السيد مؤسسة التعاون ممثلة بمديرها العام د. تفيدة الجرباوي، ومدير المشاريع محمود نزال على التعاون والدعم، كما شكر مؤسسة قيادات وممثلها السيد زاهر بسيوني لتقسيمه المشاركين لمجموعات والإشراف عليها وإدارة اللقاء، وجامعة بوليتكنك فلسطين وجامعة الخليل على التعاون.

يذكر أن هذه الفعالية تهدف إلى التوصل لحلول فنية وتقنية للإشكاليات التي تواجهها بعض القطاعات الصناعية في محافظة الخليل، من خلال دمجها بقطاع تكنولوجيا المعلومات حيث يتم تشبيك ممثلي المنشآت مع نخبة من الرياديين والفنيين المختصين في البرمجة وتكنولوجيا المعلومات على مدار يومين.

Print Friendly