thumb-3

التحالف السعودي يعلن هدنة في اليمن لـ48 ساعة

الرياض/PNN – أعلن التحالف السعودي هدنة في اليمن لمدة ثمانٍ وأربعين ساعة قابلة للتمديد بدءاً من ظهر اليوم لإدخال المساعدات إلى المناطق المحاصرة.

وأكد التحالف في بيان له تمديد هدنة الثماني والأربعين ساعة تلقائياً في حال التزام أنصار الله والأطراف الأخرى بها، والسماح بإدخال المساعدات إلى المناطق المحاصرة وفي المقدمة تعز، بحسب البيان.

وأوضح البيان أن “وقف النار تقرر تجاوباً مع جهود الأمم المتحدة والجهود الدولية لإحلال السلام في اليمن، وبذل الجهد لإدخال وتوزيع أكبر قدر من المساعدات الإنسانية والطبية للشعب اليمني الشقيق”.

وبحسب البيان فقد قررت قيادة التحالف الالتزام بهذه الهدنة نزولاً عند طلب وجهه الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.

وقال التحالف السعودي إن الهدنة تتضمن حضور ممثلي الأطرف في لجنة التهدئة والتنسيق إلى ظهران الجنوب.

كذلك أعلن التحالف التصدي لأي أعمال أو تحركات عسكرية في اليمن مع استمرار الحظر والتفتيش الجوي والبحري خلال وقف إطلاق النار .

ويأتي الاعلان عن هذه الهدنة غداة مقتل أكثر من 30 شخصاً في معارك عنيفة دارت بين قوات الرئيس هادي والجيش واللجان على مشارف مدينة تعز جنوب غرب اليمن، الأمر الذي بدد الآمال بأن يحترم طرفا النزاع هدنة أعلنها وزير الخارجية الأميركي جون كيري وكان يفترض أن تدخل حيز التنفيذ الخميس الماضي.

وذكرت وكالة أنباء سبأ أن القوات الرئيس هادي شّت قصفاً مدفعياً على مناطق في شرق تعز، مشيرة إلى أن صاروخاً سقط على سوق للقات وأسفر عن مقتل 40 شخصاً.

وقالت منظمة أطباء بلا حدود في بيان إن مراكز الطوارئ التي تدعمها أو تديرها في محافظة تعز استقبلت 21 قتيلاً و76 جريحاً إثر معارك عنيفة”.

من جهته، دان حزب المؤتمر الشعبي العام في اليمن المجزرة التي ارتكبتها قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي في سوق شعبية في تعز، وأعمال السحل، والتنكيل التي تلتها. وأكد حزب المؤتمر في بيان له أن تلك الأعمال جرائم حرب لن تسقط بالتقادم وسيحاسب مرتكبوها، مضيفاً إن تلك الجرائم خرق فاضح وتحدٍ جدي لاتفاق وقف الأعمال القتالية في كافة الجبهات.

Print Friendly