أخبار عاجلة

استيطان

مستوطنو عمونة يتدربون على مخططات لمقاومة الاخلاء

بيت لحم/PNN- كتبت صحيفة “يديعوت احرونوت” العبرية، اليوم الاحد، عن الاستعدادات الجارية في بؤرة عمونة الاستيطانية لإيصال متظاهرين الى المستوطنة عبر طرق فرعية وجبلية، للمشاركة في مقاومة إخلاء البؤرة. وكتبت الصحيفة انه في ساعة متأخرة من ليلة احد ايام الاسبوع الماضي، التقى مئات المستوطنين على “تلة أساف”، البعيدة مسافة عدة كيلومترات عن عمونة. وبعد تلقيهم توجيهات قصيرة انطلقوا في رحلة التوجيه التي تمت عبر طرق سرية، اوصلتهم قبل الصباح الى عمونة. في مقر النشطاء الذي يقود الاستعدادات ليوم الاخلاء شعروا بالرضا: التدريب الجاف نجح، الان يأملون ان يتم الأمر حسب ما هو مخطط في يوم الاخلاء”.

وكانت حملة التوجيه جزء من التدريبات التي تجري استعدادا لإخلاء البؤرة الاستيطانية غير القانونية، اذا ما تم ذلك بعد شهر. وسبقها استخلاص الدروس من عمليات إخلاء سابقة، قامت الشرطة والجيش خلالها بإغلاق الطرق مسبقا ومنع المعارضين من الوصول الى الهدف وعرقلة عملها. واستنتج النشطاء انه يجب العثور على طرق التفافية تسمح بالوصول الى البؤرة الاستيطانية. وقالوا في المقر: “لدينا مخطط لمسارات الوصول، وسنوفر سيارات جيب لمساعدة الناس. الجيش سيغلق، ونحن سنهتم بوصول الناس رغم كل شيء”.

في المقابل تقوم قوات الامن حاليا بإجراء تقييم للأوضاع تحضيرا للإخلاء المخطط، بهدف مواجهة كل سيناريو. وفي عمونة، أيضا، لا يهدرون الوقت، ويقومون بعمل مقابل، هدفه منع الاخلاء، او على الاقل عرقلته قدر الامكان. ويستعد النشطاء لوصول الاف المعارضين للإخلاء، والذين يتوقع تواجدهم في المكان قبل عدة ايام. ولذلك قاموا بتجهيز منطقة بالقرب من البؤرة الاستيطانية لإنشاء مدينة خيام عليها، وفي الأسبوع الماضي بدأوا بنصب الخيام.

وفي اطار الاستعداد اللوجستي يخطط النشطاء لإنشاء غرفة ادارة تشمل مطبخا وعيادة وفرق طبية متنقلة، لمعالجة النشطاء الذين سيصابون خلال الاخلاء. وفي هذا الاطار سيتم احضار مولدات كهربائية وأسرة وخزانات مياه.

وقال عتسيون دافيد، من نشطاء الطاقم، ان الخيام ستقام على مساحة عدة مئات من الدونمات، ويخطط لاستيعاب 20 الف شخص فيها. الهدف هو توطين الناس خلال فترة الاخلاء، اذا تم. نتوقع ان يكون الطقس شديد البرودة، ونحن نريد توفير الشروط المطلوبة لمواجهة البرد. سنحضر مواد غائية اساسية ومشروبات واغطية، وسنهتم بتوفير الشروط الاساسية التي تسمح للناس بالبقاء هنا”.

ويخطط الطاقم لتطويق كل بناية من مباني البؤرة الاستيطانية  بسلسلة بشرية في يوم الاخلاء. وفي المقابل سيتم تفعيل طائرات شراعية مزودة بكاميرات لتصوير ما يحدث في مواقع متعددة في البؤرة الاستيطانية ، ونقلها في بث حي الى الشبكة الاجتماعية، ولتمكين النشطاء من التواصل مع بعضهم سيتم فتح مجموعة خاصة على “واتس آب”، فيما سيتم تحويل الاوامر اليهم بواسطة مكبرات الصوت.

Print Friendly