مديرة التربية تكرّم المدارس الفائزة في مسابقة جائزة المدرسة الدولية

قلقيلية/PNN- كرّمت نائلة فحماوي عودة مديرة التربية والتعليم في محافظة قلقيلية، مدرستي بنات العمرية الثانوية وذكور الرازي الاساسية، والتي حصدت جائزة المدرسة الدولية 2016.

واشادت نائلة فحماوي بحصاد القمة لمدارس تربية قلقيلية للعام الثالث على التوالي، وحصول مدرستين على جائزة المدرسة الدولية للعام 2016، من اصل 10 جوائز حصدتها كل المدارس المتنافسة من فلسطين على المستوى العالمي، واشارت فحماوي ان هذه الابداع يأتي استكمالات استكمالا لحصاد مدارس المديرية ثلاث جوائز في العام 2015، واربع جوائز في العام 2014، في فرادة نوعية على مستوى الوطن. وثمنّت فحماوي جهود المدارس المشاركة ومستوى العزيمة والاصرار على العمل لخلق بيئة تربوية محفزة للإبداع، والمنافسة على المستوى الوطني والعالمي.

وشكرت فحماوي مدير مدرسة ذكور الرازي الاساسية ومنسق المشروع وطاقم العمل فيها، وقدمت شهادات تكريم لهم، كذلك قدمت شهادات التكريم لمديرة مدرسة بنات العمرية الثانوية ومنسقة المشروع وطاقم العمل خلال زيارة خاصة للمدرستين، برفقة رؤساء اقسام العلاقات العامة والنشاطات الطلابية والاشراف التربوي.

وشكرت مديرة مدرسة بنات العمرية الثانوية ريم عبد الحافظ مديرة التربية على لفتتها الكريمة، واشارت الى ان فوز المدرسة جاء نتاج جهد جماعي لطاقم العمل في المدرسة، حيث شاركت المدرسة بعدة مشاريع بالشراكة مع مدارس على المستويين الدولي والمحلي ضمن عناوين : صحتي في غذائي، استراحتي علم وعمل، اقرأ فأكون، التراث، تحديات اللغة الانجليزية، الدروس الالكترونية، محافظتي ارض البرتقال والليمون.

من جانبه اشار حاتم خليف مدير مدرسة ذكور الرازي الاساسية الى ان المدرسة شاركت ضمن جائزة المدرسة الدولية بسبعة مشاريع بالشراكة مع مدارس على مستوى العالم العربي في كل من العراق ولبنان ومصر، وبشراكة محلية مع مديريات بيت لحم وطوباس ونابلس، وفي مجالات: الكشافة، البيئة المدرسية، الطاقة، التعلم بالغناء، التراث، نادي الحاسوب والتكنولوجيا، الغذاء الصحي، وشكر خليف كل من ساهم في دعم المشروع ونجاحه.

Print Friendly