%d8%a7%d8%a8%d9%88-%d9%84%d9%8a%d9%84%d9%89

أبو ليلى: الاحتلال الإسرائيلي يمارس أبشع أنواع الاضطهاد والتعذيب بحق أطفال فلسطين

رام الله/PNN- قال نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين قيس عبد الكريم “أبو ليلى”  أن سلطات الاحتلال تواصل تجاهل المجتمع الدولي والقوانين الإنسانية المتعلقة بحقوق الطفل، وتمارس أبشع أنواع الاضطهاد والتعذيب بحق أطفال فلسطين، من خلال سياسة مبرمجة تتبعها ، مطالبا بمحاسبة دولة الاحتلال على الانتهاكات التي تمارسها بحق أطفال فلسطين .

وأضاف النائب أبو ليلى في بيان صحفي بمناسبة يوم الطفل العالمي ” ان الاحتلال الإسرائيلي يتعمد إلى اعتقال الأطفال الفلسطينيين وإخضاعهم للتحقيق في ظروف لا إنسانية وكذلك حرمانهم من التعليم من خلال إغلاق المدارس وإعاقة وصولهم إلى مدارس، إضافة إلى عمليات الإرهاب التي تمارس بحقهم أثناء عمليات الاقتحام والمداهمة للمنازل التي تنفذها قوات الاحتلال في مختلف المناطق وغيرها من السياسات الإسرائيلية القمعية.

وتابع  ” في اليوم الذي يحي فيه العالم يوم الطفل تواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلي اعتقال نحو 350 طفلاً فلسطينياً تقل أعمارهم عن 18 عاماً، وبينهم 12 فتاة قاصر في سجونها ، بين محكومين وموقوفين ، فيما سجلت قرابة 2000 حالة اعتقال لأطفال منذ نهاية العام الماضي .

وأشار أبو ليلى إلى أن قوات الاحتلال قتلت بدم بارد ومنذ بداية الانتفاضة الحالية قبل قرابة العام 75 طفلاً وطفلة أعمارهم لا تتجاوز الثامنة عشر عاما، أصغرهم الطفل الرضيع رمضان محمد ثوابتة (3 أشهر) استشهد إثر اختناقه بالغاز .

ودعا المؤسسات الدولية إلى تعرية الانتهاكات الإسرائيلية بحق أطفال فلسطين والضغط عليها من اجل تطبيق كافة القوانين المتعلقة بحقوق الطفل ، ووضعها موضع المحاسبة والمساءلة لمواصلتها انتهاك القوانين الدولية وتحديدا اتفاقية حقوق الطفل وغيرها من الاتفاقيات المتعلقة بالأطفال وحمايتهم .

وطالب أبو ليلى المجتمع الدولي بتوفير حماية عاجلة لأطفال الفلسطينيين ضحايا الإرهاب الإسرائيلي، مشددة على ضرورة تدخل المنظمات المعنية بحقوق الإنسان والطفولة لوضع حد لانتهاكات دولة الاحتلال بحق الطفولة ، وتقديم قادة الاحتلال لمحاكم عادلة لإقدامها على ارتكاب جرائم بحق أطفالنا وشعبنا

Print Friendly