ASRHH

قرار هو الثاني بحق الفتى المصاب زيد يقضي بالإفراج عنه

رام الله/PNN – قال محامي نادي الأسير الفلسطيني منذر ابو أحمد مساء الأحد، أن قراراً ثانٍ صدر بحق الفتى المصاب أنس زيد (15 عاماً) من محافظة رام الله، يقضي مجدداً بالإفراج عنه.

وبين محامي نادي الأسير ابو أحمد، أن المحكمة العسكرية للاحتلال في “عوفر” كانت قد أصدرت قراراً في الرابع عشر من تشرين الثاني / نوفمبر الجاري يقضي بالإفراج عنه، إلا أن نيابة الاحتلال قدمت لاحقاً لائحة اتهام بحقه وطالبت بتمديد اعتقاله حتى نهاية الإجراءات القضائية، وعلى ذلك فقد ردت المحكمة بقرار آخر يقضي بالإفراج عنه وبنفس الشروط السابقة والتي تمثلت بكفالة مالية قيمتها (6000) شيقل.

إلى هذا لفت نادي الأسير إلى أن جهوداً بُذلت من قبل وزارة الصحة الفلسطينية، منذ ساعات، لنقل الفتى المصاب زيد من مستشفى “شعاري تسيدك” الإسرائيلي، وذلك بالتنسيق مع الهلال الأحمر الفلسطيني، ومن المفترض أن يصل مجمع فلسطين الطبي خلال الساعة القادمة.

من الجدير ذكره أن الفتى زيد اُعتقل في تاريخ العاشر من تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، بعد أن أطلقت قوات الاحتلال الرصاص عليه، على حاجز عطارة وأصابته في الفخذ اليمنى واليد اليسرى، ونُقل لاحقاً إلى مستشفى “شعاري تسيدك” الإسرائيلي.

Print Friendly