thumb-1

الاحتلال يطرد ضابطا هرب من أمام الشهيد أبو صبيح

القدس/PNN-قرر جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأحد طرد ضابط في وحدة المدرعات لديه بسبب فراره أمام الشهيد مصباح أبو صبيح قبل شهر ونصف على الرغم من أنه كان يحمل سلاحا.

وجاء قرار طرد الضابط بعد أن أنهى الجيش تحقيقاته الخاصة بعملية القدس الأخيرة وفرار أحد الضباط من أمام المنفذ الشهيد مصباح أبو صبيح ليأتي قرار طرد الضابط في سابقة هي الأولى منذ بداية انتفاضة القدس قبل أكثر من عام.

وذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية أن الضابط المطرود كان متواجداً بمكان العملية وعلى الرغم من ذلك فضل الفرار من المكان وعدم إطلاق النار على الشهيد أبو صبيح.

ويخدم الضابط المطرود باللواء المدرع 401 حيث اتهم بالعمل خلافاً للتعليمات والشرف العسكري الذي يقضي بمحاولة الوصول للمهاجمين وتصفيتهم، وبدلاً من ذلك فقد لاذ بالفرار ما أتاح المجال للمنفذ لقتل أحد جنود حرس الحدود.

وكان الشهيد المقدسي مصباح أبو صبيح (39 عاما) نفذ عملية إطلاق نار بطولية في القدس قبل شهر، وأدت لمقتل إسرائيليين وجرح نحو 10 آخرين قبل استشهاده.

Print Friendly