unnamed-8

الأغا تبحث سبل التعاون مع مكتب تنسيق المساعدات الدولية (LACs)

رام الله/PNN- بحثت وزيرة شؤون المرأة  د. هيفاء الأغا، اليوم الاثنين، في رام الله، سبل تعزيز التعاون ما بين مكتب تنسيق المساعدات الدولية (LACs)، وآلية عملهم في عملية تنسيق المساعدات الدولية وتيسير التواصل ما بين الوزارة والمانحين لتمويل المشاريع.

وأوضحت الأغا بأنه سيتم عرض ونقاش المسودة القبل النهائية للإستراتيجية الوطنية عبر القطاعية لتعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة 2017 – 2022، وان هذه الاستراتيجية من أهم الاستراتيجيات الوطنية لقضايا المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة وسيتم العمل عليها لفترة ست سنوات قادمة.

وأشادت بدور مؤسسة تنسيق المساعدات الدولية (LACs) ودعمهم المستمر في التنسيق ما بين الوزارة والجهات المانحة والمساعدة في موائمة الأولويات والسياسات القطاعية،وخصت بالذكر هيئة الأمم المتحدة للمرأة مكتب رام الله على دعمهم وتعاونهم في إعداد الاستراتيجية ومجهودهم الكبير في تحقيق الأهداف الوطنية الخاصة بالمساواة بين الجنسين.

بدورها أكدت سابين ماخل الممثلة الخاصة لهيئة الامم المتحدة للمرأة مكتب فلسطين، على أن الشراكة مع وزارة شؤون المرأة هي أهم الشراكات لهيئة الأمم المتحدة للمرأة في فلسطين، بإعتبارها شراكة إستراتيجية حقيقية تبدأ من مرحلة التفكير والتخطيط وتحديد الأولويات والتنسيق المستمر لتطبيق كافة البرامج لتعزيز المساواة بين الجنسين.

بدوره عرض أمين عاصي مدير عام التخطيط و السياسات في وزارة شؤون المرأة مسودة الإستراتيجية قبل نهائية و هي بعنوان تعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، مركزاً على منهجية إعداد الخطة والأهداف الاستراتيجية الخمسة المتعلقة بالحد من العنف ضد المرأة وزيادة نسبة النساء في صنع القرار ومأسسة قضايا المساواة بين الجنسين في برامج الحكومة والخطط والموازنات بالإضافة إلى زيادة نسبة مشاركة النساء في القطاع الاقتصادي وحماية الأسر الفقيرة و المهمشة.

كما عرض عاصي إطار المتابعة و التقييم للإستراتيجية من خلال مؤشرات محددة على مستوى الأهداف والنتائج.

Print Friendly