benet

نتنياهو طلب من وزراء عدم التواصل مع الرئيس المنتخب : بانيت اقترح على مقربين من ترامب ايجاد حل بديل لحل الدولتين

بيت لحم/ترجمة خاصة PNN/ قالت وسائل الاعلام العبرية صباح اليوم الثلاثاء ان وزير التربية والتعليم الاسرائيلي نفتالي بانيت رئيس حزب البيت اليهودي المتطرف طلب من مقربين من الادارة الامريكية عدم اعتماد حل الدولتين كحل للصراع الفلسطيني الاسرائيلي وطالبهم باعتماد حلول اخرى .

وكشفت صحيفة هارتس الاسرائيلي عن عقد بنيت اجتماع في الايام الاخيرة مع ثلاثة من موظفي ادارة ترامب وحملته الانتخابية في نيويرك موضحة ان نفتالي بانيت طلب من الادارة الامريكية الجديدة تغيير توجهها السياسي الذي اعتمدته ادارات بوش و اوباما في السنوات العشر الاخيرة حيث اعتمدت هذه الادارات حل الدولتين كاساس لحل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي.

وبحسب الصحيفة طالب بانيت الادارة الامريكية الجديدة بايجاد حل بديل للصراع بين اسرائيل والفلسطينين والا تتسرع باعتماد حل الدولتين كاساس للحل.

واوضحت الصحيفة ان بانيت اقترح على الادارة الامريكية الجديدة خطة سياسية جديدة تقوم على اساس فكرة السلام الاقتصادي مع الفلسطينين وعدم اعطاءهم دولة فلسطينية الى جانب دولة اسرائيل.

وقالت مصادر مطلعه ان بينت اقترح ان تبحث الادارة الجديدة خطته لانشاء حكما ذاتيا للفلسطينيين على اجزاء من الضفة الغربية الى جانب اتخاذ اجراءات لضم مناطق أخرى تدريجيا الى السيادة الاسرائيلية

الصحيفة اشارت الى ان ديوان رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو اصدر بالامس قرارا يمنع بموجبه وزراء الحكومة الاسرائيلية الاتصال بالادارة الامريكية الجديدة دون اذن من نتنياهو موضحة انه على ما يبدو فان لقاء بانيت مع المسؤولين في الادارة الجديدة هو سبب اصدار هذا القرار.

على صعيد اخر قالت صحيفة جيروزاليم بوست الاسرائيلية صباح اليوم ان ما نسبته 44% من الاسرائيليين فقط يرون في ترامب وادارته الجديدة اصدقاء لاسرائيل وفق استطلاع للراي اجرته الصحيفة لمرفة راي الشارع الاسرائيلية من الادارة الامريكية المنتخبة..

وفي المقابل قال ما نسبته 38 في المئة من الاسرائيليين الذين شملهم الاستطلاع انهم لا يستطيعون تحديد ما اذا كان انتخاب ترامب ورقة رابحة لاسرائيل وهل سيكون صديقا قويا ام لا.

و وفق الاستطلاع الذي اجرته صحيفة الجيروزاليم بوست فقد راى ما نسبته 49% من الاسرائيليين ان الرئيس الامريكي المنتحب دونالد ترامب لن يقوم بنقل السفارة الامريكية من تل ابيب الى القدس فيما راى ما نسبته 38% انه سيقوم بنقلها.

ويشير الاستطلاع أن٪ 33 في المئة فقط من الجمهور الإسرائيلي يعتقد أن الأمم المتحدة سوف تتبنى قرار من طرف واحد في سنة  2017 للاعتراف بدولة فلسطينية، مقابل 45٪  ان الامم المتحدة لن تتخذ هذا القرار.

Print Friendly