img_0961

مستشار الرئيس للتميز يدعو الشباب للثقة بأفكارهم الإبداعية والعمل على تطويرها

رام الله/PNN- دعا رئيس مجلس إدارة المجلس الأعلى للإبداع و التميز، ومستشار الرئيس محمود عباس لشؤون الإبداع والتميز،المهندس عدنان سمارة، الشباب للثقة بأفكارهم الإبداعية والعمل على تطويرها وعدم الخوف من تقديمها، والى استثمار كل الامكانات والتسهيلات التي تقدمها المؤسسات الراعية للتميز والابداع .

جاء ذلك خلال ندوة ألقاها ضمن فعاليات منتدى أفاق للريادة والإبداع، تحت عنوان: إبداع الشباب الفلسطيني قصص إبداعية فلسطينية متميزة، بحضور رئيس الجامعة أ.د. مروان عورتاني وحشد من الطلبة والأكاديميين. نظمت جامعة فلسطين التقنية – خضوري.

وفي هذا السياق، أكد المهندس سمارة على أهمية مثل هذه الفعاليات ودورها في تحفيز المبدعين من طلبة الجامعات وتشجيعهم على تحويل أفكارهم إلى رافعة وطنية اقتصادية يُمكن الاستناد عليها لمواكبة ما حققته دول العالم من تقدم وازدهار.

وأوضح المهندس سمارة أن فكرة إنشاء المجلس الأعلى للإبداع والتميز جاءت بهدف اكتشاف المواهب الفلسطينية التي يمكن أن تسهم في تطوير فلسطين مستقبلاً والاستفادة من الأفكار الخلاقة في مجتمعنا واكتشافها وتسهيل طريقها نحو الإبداع والتميز، حيث تم تأسيس المجلس عام 2013 بدعم وتمويل من الرئيس محمود عباس “أبو مازن”.

وتحدّث المهندس سمارة عن المهمة الأساسية من وراء تأسيس المجلس وهي مهمة تكنولوجية بالإضافة إلى الأنواع الأخرى من  الإبداعات كالثقافة والرياضة وغيرها، موضحاً أن المجلس يسعى بشكل أساسي إلى أن يكون مظلّة للمؤسسات المختلفة عبر تنظيم ومأسسة أعمالها، مبيّناً أن المجلس هو الجسم الأول والوحيد في دولة فلسطين الذي يمثل الإبداع الفلسطيني ويربطه بالخارج والمؤسسات العالمية مثل مؤسسات عدم الانحياز وغيرها.

وأشار المهندس سمارة إلى علاقة المجلس بالاتحادات والقطاعات الخاصة والأهلية مثل إلهام فلسطين، وبيكتي، وأريج، وبيتا، حيث تم استقطابها من أجل إحداث تغيير واضح وحقيقي، فالمجلس يحتضن مشاريع المبدعين ويعمل على دراسة الجدوى منها ومن ثم تمويلها واستثمارها.

وأكّد سمارة أن دولة فلسطين وُلدت وهي موجودة وتُبنى رغم كل الاختلافات، مشيراً إلى أن المهمة الملحة اليوم هي بناء الدولة من حيث بدأ العالم لا من حيث انتهى.

من جهته أوضح مساعد رئيس الجامعة د.ضرار عليان أن “منتدى آفاق للريادة والإبداع” ومن خلال استضافته نخبة من الرياديين المرموقين من قطاع الأعمال والأكاديميا والمجتمع المدني يهدف إلى تحفيز وتيسير انكشاف الطلبة، على الأفكار والتجارب الإبداعية والريادية على المستويات المحلية والعالمية.

IMG_0941.jpg

Print Friendly