rivlin

الرئيس الاسرائيلي لا يستبعد ضم مناطق من الضفة الى اسرائيل

بيت لحم/PNN- قال الرئيس الاسرائيلي رؤوبين ريفلين في اطار لقاء اجرته معه صحيفة “يسرائيل هيوم” في الهند، قبل ساعة من انتهاء زيارته الرسمية وعودته الى البلاد، انهيت عقب الاحداث في اسرائيل وكل النقاش الدائر حول قضية الغواصات. وقال ريفلين انه من غير المنطقي الاعتقاد بأن اسرائيل امتلكت الغواصات بشكل يتفق مع مصلحة ما. “هذا غير معقول، يمنع حدوثه وبالتأكيد لن يحدث، الا اذا كان من جاء وتحدث عن هذه الامور يعرف ما الذي يقوله. الامور كانت محل خلاف موضوعي: ما هو جدول اولويات الجهاز الامني الاسرائيلي هو الدفاع عن اسرائيل. لا شك لدي بأنه يتم اتخاذ القرارات بوعي وتعقل. يبدو لي ان المنظومة العسكرية هي التي تحدد في نهاية الأمر، رغم انه توجد مسائل استراتيجية. يمكن للعبء الامني الواقع علينا ان يتغير بين حين واخر حسب التهديدات المتربصة بنا”.

وبالنسبة لقانون تنظيم البؤر الاستيطانية قال ريفلين ان “قانون التنظيم طرح على جدول الاعمال منذ قررت المحكمة تمديد المهلة. من المؤسف انه طالما لم يوضع السيف على العنق، لا يجري معالجة الموضوع. قانون التنظيم يهدف الى توفير حل للمستوطنين الذين استوطنوا ارض اسرائيل حسب موافقة واوامر وقرارات الحكومات الاسرائيلية من اجل البناء والعيش في الضفة السؤال هو: هل يمكن لإسرائيل تطبيق قانون كهذا او ذلك، بشكل يمكن ان يتعارض مع القانون الدولي. من المؤسف انه تم اهدار عامين دون التوصل الى حل حقيقي”.

وحسب ريفلين “ربما يجب تطبيق القانون الاسرائيلي على الاجزاء التي يجري السعي لتطبيق قانون التنظيم عليها، وفي هذا الوضع سينضم عشرات الاف من المستوطنين  الى اسرائيل، وهذه امور يجب على حكومة اسرائيل اتخاذ قرار استراتيجي بشأنها”.

وحول قانون المؤذن، قال ريفلين: “لدينا قانون لمنع الضجيج. عندما يقولون قانون المؤذن فانهم لا يقولون قانون الشماس او قانون الصافرة، ولذلك اعتقد ان القانون ليس جيدا”.

 

Print Friendly