unnamed-1

بحضور البكري محافظة بيت لحم تُنظم مؤتمر ترويج للخطة الاستراتيجية

بيت لحم/PNN- عقدت محافظة بيت لحم والمؤسسات والقطاعات الشريكة مؤتمرا لترويج الخطة التنموية المكانية الاستراتيجية لمحافظة بيت لحم في قاعة فيينا في بلدية بيت لحم بحضور اللواء جبرين البكري محافظ بيت لحم ورئيس اللجنة التوجيهية العليا للخطة الاسترااتيجية، والاستاذة فيرا بابون رئيسة بلدية بيت لحم وشكري الردايدة ممثل وزارة الحكم المحلي وعلي ابو سرور ممثل وزارة السياحة والآثار والدكتور احمد الاطرش ممثل مؤسسة الامم المتحدة للمستوطنات البشرية والدكتور عنان جيوسي رئيس فريق التخطيط للخطة الاستراتجية والوزير المفوض ماهر طه ممثل جمهورية فنزويلا البوليفارية والوفد المرافق والقنصل أشرف سليمان ممثل دولة جنوب افريقيا والوفد المرافق وريم الجعفري ممثلة القائم بأعمال مدير الوكالة الامريكية للتنمية وعيسى علان مدير مكتب خدمات الاغاثة الكاثوليكية في بيت لحم والمهندس عصام الحايك رئيس اللجنة التنفيذية الفنية للخطة الاستراتيجية وممثلين عن المؤسسات الامنية والمدنية في المحافظة وممثلين عن الهيئات المحلية واعضاء اللجنة التوجيهية والتنفيذية للخطة ورؤساء اللجان التي شاركت في اعداد الخطة الاستراتيجية.

وافتتح المؤتمر بالوقوف دقيقة صمت على ارواح الشهداء وعزف النشيد الوطني الفلسطيني وافتتحت رئيسة بلدية بيت لحم الاستاذة فيرا بابون المؤتمرمشيرة الى الجهود التي بُذلت لاعداد الخطة الاستراتيجية الممولة من الوكالة البريطانية للتعاون الدولي UK/DFID ضمن الشراكة ما بين برنامج الامم المتحدة للمستوطنات البشرية UN-HABITAT ووزارة الحكم المحلي وبينت ان محافظة بيت لحم بحاجة ماسة لتطوير كافة مرافقها والبنى التحتية مما يساعد في عملية الاستثمار من القطاع الخاص وتطوير نوعية الخدمات الحالية وخلق خدمات جديدة للسياح وبرامج سياحية نوعية لاطالة مدة مكوثهم في المحافظة مما يساعد في ترويج المحافظة على كافة المستويات واردفت ان الخطة الاستراتيجية للمحافظة والتي أعدت بالشراكة مع المجتمع المحلي بينت كافة القضايا وطبيعة الاحتياجات المطلوبة في الوقت الحالي ودعت الجميع لتضافر الجهود لتحقيق الرؤية التي اعتمدت في الخطة.

من جهته قال اللواء جبرين البكري محافظ محافظة بيت لحم ان اعداد الخطة الاستراتيجية هو انجاز كبير للمحافظة حيث عانت من عدم وجود خطة استراتيجية منذ تأسيسها واعتمدت على ” المتابعة العشوائية ” وبالتالي فالخطة ستساعد على تجنيد التمويل وتطوير كافة مناطق المحافظة جغرافيا.

وأضاف البكري ” ان الخطة تسعى الى دمج الممارسات التخطيطية المتعلقة باعداد الخطة التنموية الاستراتجية وتلك المتعلقة باعداد المخططات الفيزيائية وذلك لغرض تحقيق العديد من الاهداف التنموية والمتعلقة بتحقيق العدالة الاجتماعية والاستغلال الامثل للموارد البشرية وتحقيق معدلات نمو اقتصادي ، اضافة الى المساهمة في وضع الحلول المناسبة والموضوعية للمشكلات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية ووضع تصور مكاني للنهوض في المناطق المهمشة وخصوصا التجمعات الفلسطينية في المناطق المسماه C “. ووجه الدعوة لكافة الجهات المانحة لايلاء الاهتمام للبرامج والمشاريع الواردة في الخطة لتحقيق الرؤية التي تسعى الخطة لتحقيقها خلال الفترة 2016 – 2022 وبالتعاون مع كافة الجهات الشريكة.

وشكر البكري الفريق الاستشاري والادارة العامة للتخطيط والتطوير في المحافظة ومديرية الحكم المحلي ومستشاروا القطاعات وكافة اللجان الذين تابعوا اعداد الخطة بكافة تفاصيلها. كذلك قدم الشكر لوكالة التنمية البريطانية وبرنامج الامم المتحدة للمستوطنات البشرية ووزارة الحكم المحلي والشكر الموصول لمن سيساهم في عملية التنفيذ والمتابعة والتقييم.

ونقل علي ابو سرور ممثل وزارة السياحة والآثار تحيات وزيرة السياحة والآثار رولا معايعة مؤكدا على اهمية تضافر الجهود لتنفيذ ما ورد في الخطة الاستراتيجية وقال ان السياحة شهدت ازدهارا كبيرا تمثل بارتفاع أعداد السياح والزوار، وارتفاع نسبة الإقامة في الفنادق الفلسطينية، الأمر الذي أدى إلى المزيد من الاستثمارات في قطاع الفندقة، وبناء فنادق جديدة.وطالب بضرورة الاهتمام بتطوير البنية التحتية وتوفير مسارات سياحية عبر المحافظة وتعزيز الاهتمام بالزيارة إلى ساحة وكنيسة الميلاد، كذلك إدخال منتجات وخدمات جديدة تشمل النواحي التراثية كمثال، بالإضافة إلى وضع استراتجيات ترويجية وتسويقية وتوفير أفضل الوسائل لإيصال المعلومات للسياح وأكد على اهمية التعاون وتضافر الجهود لتحقيق ما ورد في الخطة الاستراتيجية.

بدوره نقل مدير عام الحكم المحلي في بيت لحم شكري الردايدة تحيات وزير الحكم المحلي مأمون ابو شهلا وأشار إلى أن الوزارة تولي محافظة بيت لحم اهتماما كبيرا، وبالتالي فإنها تعتبر الخطة الاستراتيجية التنموية المكانية خطوة هامة يمكن ان تقود لنقلة مهمة في العمل من اجل تطوير بيت لحم التي تتعرض لهجمة استيطانية كبيرة. وأكد ردايدة أن الخطة تهدف إلى الارتقاء بالمحافظة وتعزيز صمودها في كافة المناطق وأوضح ان التخطيط يرتكز على مبادئ الحكم الرشيد والمشاركة والمسائلة والشفافية في جميع مجالات العمل والتكامل مع باقي المكونات، موضحا أن ذلك يحدد الأولويات اعتمادا على أداة التنسيق للارتقاء ببيت لحم شاكرا كافة الجهات الداعمة للمشروع والقائمة عليه.

وقال ممثل الامم المتحدة للمستوطنات البشرية ( الموئل) د. أحمد الأطرش إن هذه الخطة متميزة لاسيما وانها تركز على البعد المكاني ويأتي ضمن مشروع تدعمه الوكالة البريطانية للتنمية في بيت لحم و طوباس وقلقيلية .وأشار إلى أن الخطط تركز على مناطـــــــق( ج)، وضرورة ربط الخدمات بين الارياف والمناطق الحضرية مشيرا الى اهمية العمل على الناحية المكانية وبالتالي لا بد من توسيع رقعة الاستفادة السكانية من اراضي المحافظة وثمن الجهود المميزة لرئيس اللجنة التوجيهية العليا للخطة محافظ بيت لحم اللواء جبرين البكري وكافة اللجان التي تتابع تنفيذ الخطة.

وقدم د. عنان جيوسي عرضا تفصيليا لمراحل اعداد الخطة وطبيعة اللجان والقضايا التي تم التوصل اليها وكيفية اختيار واعداد البرامج والمشاريع لمعالجة القضايا وبالتالي تحقيق الرؤية التي انبثقت عن الخطة واجاب على اسئلة الحضور باستفاضة حيث تخللت عملية النقاش مداخلات من محافظ بيت لحم ورئيسة بلدية بيت لحم مما أثرى النقاش وزود الحضور بمعلومات وافية.

وعلى هامش المؤتمر افاد مدير عام التخطيط والتطوير في المحافظة م. عصام الحايك والذي تولى عرافة المؤتمر ان اللجنة التنفيذية الفنية للخطة الاستراتيجية تعمل بشكل دؤوب حيث تم الاتصال بالعديد من المؤسسات الداعمة وتقديم مشاريع لبعضها وحاليا يتم تشكيل لجان تخصصية لاعداد ملخص تفصيلي لمقترحات المشاريع الواردة في وثائق الخطة لتكون جاهزة لكافة الجهات الممولة.

Print Friendly