أخبار عاجلة

sedem

صيدم: فنزويلا تدعم الشعب الفلسطيني بألف منحة دراسية في مختلف التخصصات

رام الله/PNN/التقى وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، اليوم، سفير فنزويلا لدى فلسطين ماهر طه، والقنصل الفنزويلي نائلة زايد والوفد المرافق لهما؛ للتحضير لصياغة اتفاقية تعاون مشتركة بين الدولتين.

وفي هذا السياق، أشاد صيدم بعمق العلاقة التاريخية بين فلسطين وفنزويلا والتي تمتد لسنوات طويلة تكللت بالعمل المشترك والدعم في جميع المجالات، مثمناً كافة الجهود التي تبذلها الحكومة الفنزويلية في دعم ومؤازرة فلسطين.

وبحث صيدم مع السفير في مجال التبادل الثقافي، والأبحاث والخبرات المشتركة، ودعم توجهات الوزارة الراهنة لتطوير التعليم، والتي على رأسها تطوير المناهج، وتغيير نظام التوجيهي، إضافةً لمشروع رقمنة التعليم، ودمج التعليم المهني والتقني مع التعليم العام، وفتح المدارس أيام السبت ضمن برنامج النشاط الحر.

وقال صيدم إن فنزويلا تدعم الشعب الفلسطيني بألف منحة دراسية في مختلف التخصصات الجامعية، إذ أن هذه المنح دورية وعلى عدة سنوات متسلسلة سيتم الاتفاق على عددها في وقت لاحق، معرباً عن اعتزازه بتوقيع اتفاقية تعاون مشتركة مع الحليف الفنزويلي الأصيل والذي لم يتوان في دعم قضيتنا العادلة في كافة المحافل الدولية.

بدوره، أطلع طه، صيدم، على كافة التطورات والأحداث الراهنة هناك، ناقلاً تحيات وزير التربية والتعليم العالي الفنزويلي، الذي دعا الوزير لحضور احتفال التخرج في فنزويلا للطلبة الفلسطينيين الخمسة عشر الذين سينهوا متطلبات التخرج من جامعاتها قريباً.

وأكد طه حرص فنزويلا على تطوير العلاقات التعاونية مع فلسطين في مختلف المجالات وعلى رأسها قطاع التعليم، مؤكداً توجه الحكومة الفنزويلية الإيجابي نحو الاستمرار في تقديم المنح الدراسية وزيادتها للطلبة الفلسطينيين، مردفاً: “نسعى للتوسع أكثر فأكثر في علاقاتنا التعاونية مع الحكومة الفلسطينية في مختلف المجالات، والتعليم على رأسها”.
وحضر اللقاء، الوكيل المساعد لشؤون التعليم العالي د. أنور زكريا، ومدير العلاقات الدولية والعامة نديم مخالفة.

Print Friendly