ser

توقيع اتفاق مشروط بين وزارة النقل والمواصلات والقوى الوطنية في مخيم الدهيشة والنقابة العامة لعمال النقل

بيت لحم /PNN/ حسن عبد الجواد – وقعت وزارة النقل والمواصلات والقوى الوطنية في مخيم الدهيشة والنقابة العامة لعمال النقل في محافظة بيت لحم اتفاقا مشروطا في مقر جبهة النضال الشعبي في مدينة الدوحة ، لتنظيم العمل على خط سير المركبات بين مخيم الدهيشة ومدينة بيت لحم ومدينة الدوحة.

وحضر الاجتماع جمال شقير مدير عام النقل على الطرق في وزارة النقل والمواصلات، واحمد جابر رئيس النقابة العامة لعمال النقل في محافظة بيت لحم، واحمد صالح ممثل حركة فتح في مخيم الدهيشة، و وائل خليل ممثل الجبهة الشعبية، وسامي شاهين ممثل جبهة النضال الشعبي، ومحمد اخليل مراقب السير في وزارة النقل والمواصلات في محافظة بيت لحم ومهند محاميد ممثل السائقين على خط الدهيشة، وممثلين عن لجنة التنسيق الفصائلي في المحافظة.

ونص الاتفاق على إبقاء خط الدهيشة الدوحة بيت لحم موحدا، وان تبقى التسعيرة ثلاثة شواقل على أن تلتزم النقابة بتوظيف ثلاثة موظفين لتنظيم الدور والالتزام بخط السير ” بين مخيم الدهيشة – الجامعة الأهلية – السوق المركزي – ساحة السينما – الحاجز العسكري وصولا إلى محطة الباصات المركزية وسط المدينة.

كما نص الاتفاق على اتخاذ إجراءات عقابية بحق السائقين في حال عدم الالتزام بالتفاهمات بين الأطراف الثلاث، ومن بينها سحب رخصة التشغيل من قبل الوزارة، واتخاذ إحدى الإجراءات القانونية بحق المخالفين مثل سحب الرخصة وإلغائها، أو تحويل مجرى الخط إلى خط أخر تحدده الوزارة، أو تحويل الرخصة من سرفيس إلى سفريات خاصة، او سحب رخصة السائق وتحويله إلى دورة مانعة.

وتضمنت أيضا انه في حال عدم التزام السائقين بالتفاهمات المتفق عليها يتم تقسيم الخط إلى خطين الخط الأول ” الدهيشة – الدوحة – السينما” وتكون تسعيرته 2 شيقل، والخط الثاني الدهيشة – الدوحة – باب الدير في بيت لحم، وتكون تسعيرته ثلاثة شواقل .

وتعهدت النقابة العمل على إلزام السائقين بوضع يافطة على الزجاج الأمامي توضح مجرى الخط، وفي حال عدم تطبيق ذلك تطبق الإجراءات المتفق عليها على غير الملتزمين بوضع هذا الملصق. وقد تم الاتفاق على العمل بهذه التفاهمات من تاريخ التوقيع عليها.

وكان أهالي وفعاليات وقوى مخيم الدهيشة احتجوا في الفترة الأخيرة من عدم التزام السائقين على خط الدهيشة – بيت لحم بخط سير مركباتهم حتى نهايته والمقرر من قبل وزارة النقل والمواصلات، كما اشتكوا من ارتفاع بدل أجرة الراكب والتي تبلغ 3 شواقل. وقد أدى ذلك إلى اتخاذ وزارة النقل والمواصلات قرارا بخفض التسعيرة وتقسيم المسافة إلى خطين.

وفي إطار الحوار بين الوزارة والنقابة العامة لعمال والقوى الوطنية في المخيم تم الاتفاق على صيغة تفاهمات وقعتها الأطراف الثلاث على ان يلتزم السائقين بشروط الاتفاق.

وقال شقير أن وزارة النقل والمواصلات تحرص على تطبيق القانون بهدف تقديم أفضل الخدمات للمواطنين في كافة المحافظات، وذلك من خلال التزام السائقين بالتعليمات التي تضعها الوزارة، وهي ترى في التفاهمات بين الوزارة والنقابة العامة للنقل وقوى وفعاليات المجتمع المحلي خطوة رائدة تهدف إلى تحسين الخدمة لمختلف فئات المجتمع المحلي وتعزيز العمل بقوانين النقل والمواصلات ورفع لمستوى الوعي لدى المواطن ومقدم الخدمة.

وأشاد جابر بالاتفاق الذي وقع بين الأطراف الثلاث، مشيرا إلى انه يساهم في تعزيز الوعي لدى المواطن والسائق، وتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين. وشدد جابر على أهمية التزام السائقين بالاتفاق الذي وقعته الأطراف الثلاث. وأكد ممثلو القوى الوطنية على ضرورة التزام السائقين بشروط الاتفاق حرصا على مصلحة المواطن.

يذكر ان خط الدهيشة – الدوحة – بيت لحم يعمل علية ما يزيد عن 120 مركبة ” سرفيس ” عدا عن عشرات سيارات التاكسي ومركبات المناطق الأخرى التي تستخدمه كخط مرور، وهو يعتبر من الخطوط الأكثر حيوية على مدار ساعات النهار والليل.

Print Friendly