ندوة علمية حول التشريعات الاعلامية وأخلاقيات المهنة في جامعة الأزهر

غزة/PNN – نظم قسم الاعلام والاتصال الجماهيري في جامعة الازهر بغزة اليوم الاربعاء ندوة بعنوان “التشريعات الاعلامية واخلاقيات المهنة في ظل المتغيرات التكنولوجية المتسارعة” في قاعة المرحوم هاني الشوا بالجامعة.
وحضر الندوة كل من عميد كلية الآداب الدكتور منصور اللوح ، ورئيس قسم الاعلام والاتصال الجماهيري الدكتور موسى طالب ، وعصام يونس مدير مركز الميزان لحقوق الإنسان وعضو مجلس أمناء الجامعة ،والدكتور ماجد تربان استاذ مشارك بكلية الاعلام بجامعة الأقصى , والصحفية امنية ابو الخير سكرتيرة تحرير دنيا الوطن، وعدد من اعضاء الهيئة التدريسية ،ومجموعة من طلاب وطالبات الاعلام في الجامعة.
وافتتح الندوة الاستاذ الدكتور منصور اللوح مرحبا بالحضور والمشاركين ومقدما شكره لقسم الاتصال الجماهيري على مبادرته بتنظيم الندوة مؤكدا ضرورة التوعية والالتزام بأخلاقيات المهنة في العمل الصحفي.
من جانبه تحدث الاستاذ عصام يونس عن القوانين والتشريعات التي تنظم العمل الصحفي في فلسطين موضحا بعض الاشكاليات القانونية التي يعاني منها القانون الفلسطيني في معالجته للقضايا الاعلامية.
وقال يونس في معرض حديثه :” ان من اهم الاشياء المفقودة هو غياب التأسيس الاخلاقي، وأن أي قانون مرجعه الاخلاق فهو عملية دينامكية عالية وسياقها يكون مرتبط بالزمان والمكان”.
واضاف يونس :”ان القوانين المقيدة لحرية التعبير يطول الحديث عنها كونها تعتبر احد اهم القضايا المفقودة ،مشيراً إلى ان تطور القانون مر بمراحل مختلفة ، فالإنسان خلق حراً كريما لديه كرامة يجب احترامها ويجب بذل الجهود لحمايتها.”
واكد يونس انه يجب النظر بكامل الرحابة لقوانين النشر في ظل التطورات الهائلة التي نقف منبهرين امامها فيجب التأسيس الصحيح لفهمها ،مبيناً أن القانون يعبر عن المصلحة المشتركة بين افراد المجتمع .
ومن جهته اشار الدكتور ماجد تربان في كلمته :” ان الصحفيين تجاوزوا مرحلة الاعلام الجديد الالكتروني ليصلوا لمرحلة الفيديو المتعدد الاستخدامات وصناعة صحافة المواطن ،مبينا ان الاعلام الجديد خدم جميع شرائح المجتمع “
وتابع الدكتور تربان قائلا :”صوت المواطن اصبح مسموعا عبر الاعلام الالكتروني الجديد ،منوهاً إلى ان الاعلام الالكتروني خدم الفلسطينيين في العدوان الاخير على غزة فقد وصل هاشتاغ غزة إلى الاعلى عالميا والاكثر تداولاً في توتير واوصل رسالتها الى العالم ، فقد خدم ثورات الربيع العربي واوصل صوت المظلومين والمقموعين”.
. واشار تربان لأهمية الاعلام الجديد واصبح يدرس بالجامعات وضمن المنهاج الأكاديمي مطالبا كل الاعلاميين بالانخراط بهذا العالم الاعلامي تحت اطار الاخلاق والمبادئ المنظمة له .
واختتمت الصحفية أمنية ابو الخير الندوة بالحديث عن تجربتها الصحفية عارضة أهم الانتهاكات الصحفية التي يتعرض لها الاعلامي في فلسطين ،والتي تعددت اشكالها جراء الاحتلال الاسرائيلي والانقسام الفلسطيني , مبينة أن الدراسة الجامعية مفتاح أكاديمي يقود الصحفي للعمل الميداني واتخاذ قراراته الصائب في مواجهة كافة التحديات”.
وقدمت أبو الخير النصائح لطلبة الاعلام في جامعة الأزهر بضرورة العمل بأخلاق ومهنية ومراعات كافة الضوابط الاجتماعية في العمل الصحفي وعدم الرضوخ للتهديدات التي من الممكن ان يتعرض لها الصحفي في عمله”.
وتخلل الندوة فتح باب المناقشة وطرح الاسئلة بين المشاركين وضيوف الندوة حول محاورها.

Print Friendly