avuu

أبو عمشة: ترقب اقليمي ودولي للمؤتمر السابع وترتيب البيت الفلسطيني بدء من فتح

نابلس/PNN/ قال القيادي الفتحاوي والناطق الإعلامي باسم حركة فتح إقليم نابلس د. رويد أبو عمشة أن ترقب الدول على المستويين الاقليمي والدولي عوضا عن المحلي لنتائج مؤتمر حركة فتح السابع دلالة اخرى على مكانة الحركة ودورها المحوري في التاريخ الفلسطيني التي حاولت بعض التيارات تشويهه ومحاصرته.
وأكد أبو عمشة أن هذا المؤتمر يعد تكريسا للنهج الوطني الديمقراطي التي تبنته الحركة منذ انطلاقتها، وعملت على ترسيخ اسسه في مؤسسات الدولة الفلسطينية، وهو نهج يجب التمسك به والدفاع عنه بكل ما يملك الفلسطينيين من قوة، مؤكدا ان هذا المؤتمر سيكون مقدمة لخطوات اخرى تعيد للشعب الفلسطيني حقه في اختيار من يمثله ويقوده على المستوى الوطني.
وبين أبو عمشة أن حركة فتح من خلال مؤتمرها السابع تضرب نموذجا مشرفا على صعيد حركات التحرر التي تعمل الى جانب مهمتها الوطنية التحررية على بناء مؤسسات الدولة الفلسطينية المستقبلية، مبينا ان هذا المؤتمر يعد المحطة الأولى في قطار ترتيب البيت الوطني الفلسطيني، تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية، واستنهاض مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية.
وشدد د. أبو عمشة أن هذا المؤتمر يثبت لكل الأطراف التي حاولت خلال الفترة الماضية النيل من حركة فتح ودورها، والتشكيك بقيادتها الحكيمة للمشروع الوطني الفلسطيني، أنها كانت واهمة، وتعيش في خيال خلق البديل عن القيادة الوطنية الشرعية والتاريخية لحركة التحرر الفلسطينية المعاصرة، مشيرا إلى ان قيادة فتح للمشروع الوطني الفلسطيني جاءت لقاء سلامة رؤيتها الوطنية، وتضحياتها الجسيمة في معركة التحرر.

Print Friendly