unnamed-14

وزارة الصحة تختتم فعاليات إسبوع مرض السكري

أريحا/PNN- إختتمت وزارة الصحة صباح فعاليات إسبوع مرض السكري وذلك بالتزامن مع اليوم العالمي للسكري والذي ينظم هذا العام تحت شعار ” عيون على السكري” حيث إحتفلت الوزارة بإحيائه تحت رعاية وحضور وزير الصحة وبدعم من منظمة الصحة العالمية وذلك في القرية السياحية في مدينة أريحا.
وقال وزير الصحة في كلمة بهذه المناسبة ” إن الإحتفال بيوم السكري لهذا العام يأتي تحت شعار “عيون على السكري”، في إشارة وتركيز على أهمية الفحص الدوري الإستقصائي، والتشخيص المبكر للمرض وكذلك التشخيص المبكر للمضاعفات التي قد تنتج عنه”.
وأكد الوزير عواد على أهمية متابعة وعلاج مرضى السكري وقال ” يأتي هذا الإهتمام الكبير بمرض السكري، لما يشكله هذا المرض من عبئ كبير، يبدأ بالمريض نفسه، مرورا بعائلته ومحيطه، وصولا إلى مقدمي الخدمات الطبية، ويمتد أيضا ليشكل عبئا عالميا”.

وأضاف ” أن 415 مليون إنسان حول العالم ، يعانون من مرض السكري من النوع الثاني، يعيش ثلاثة أرباعهم في الدول متوسطة ومنخفضة الدخل، بينما يوجد 542 ألف طفل حول العالم يعانون من مرض السكري من النوع الأول، كما أنه في كل 6 ثواني يموت إنسان، في مكان ما في هذا العالم، نتيجة السكري، بما مجموعه خمسة ملايين وفاة سنويا، حيث أنفق العالم ما مجموعه 673 مليار دولار، بنسبة 12% من إجمالي الإنفاق على الصحة، على علاج السكري ومضاعفاته”.

وعن وضع مرض السكري في فلسطين قال الوزير عواد ” إن مرض السكري في فلسطين لا يختلف كثيرا عما هو في دول العالم و المنطقة، فنسبة الإصابة في البالغين تقدر ب 12.8% بحسب آخر الإحصائيات،. كما أن السكري، ولعدة سنوات سابقة كان يعد المسبب الرابع للوفاة بنسب تراوحت بين 6 إلى 9% حيث أصبح مع نهاية العام 2015 المسبب الخامس للوفاة بتراجع ملحوظ نتيجة السياسات الصحية ودور الرعاية الصحية الفاعلة في مكافحة السكري”.

وعن دور الوزارة شدد الوزير عواد على إيلاء مكافة الأمراض المزمنة أهمية كبيرة وقال ” لقد أولت وزارة الصحة الفلسطينية إهتماما بالغا بمرض السكري، حيث عملت الرعاية الصحية الأولية على تبنى برنامج للتشخيص المبكر والعلاج ،و تدريب الكوادر الطبية العاملة في عيادات الرعاية الصحية الأولية وذلك بحسب البروتوكولات العالمية، إضافة الى رفد المشافي بالتجهيزات التشخيصية والعلاجية للمرض ومضاعفاته، وخاصة تشخيص وعلاج إعتلال شبكية العين الناتج عن السكري”.

يذكر بأن وزارة الصحة إختتمت اليوم إسبوع من الفعاليات و النشاطات شملت دوارت تثقيفية ومحاضرات علمية ومسيرات توعوية وأيام صحية إستهدفت طلبة المدارس والجامعات وذلك بالتعاون مع عدد من الوزارت والمؤسسات والبلديات.

Print Friendly