أخبار عاجلة

PNN بالفيديو: بيت لحم تعيش اجواء الاعياد المجيدة وتفتتح سوق الميلاد

بيت لحم/PNN/تعيش محافظة بيت لحم على وجه العوم ومدينة بيت لحم على وجه الخصوص اجواء اعياد الميلاد المجيدة حيث تستعد المدينة لاستقبال الاعياد بسلسلة من الفعاليات والانشطة وعلى راسها سوق الميلاد الذي تم افتتاحه بساحة المهد بمشاركة رسمية وشعبية من مختلف انحاء العالم هذا الى جانب مشاركة ابناء فلسطين من القدس واراضي 48 بالاضافة الى مدن الضفة الغربية.

وقد جرت فعاليات سوق الميلاد التجاري 2016 باجواء فرح واحتفال بمناسبة قرب الاعياد فيما زار الاف المواطنين السوق وقاموا بشراء حاجياتهم من المعروضات التي تم عرضها من قبل مؤسسات وشركات محلية بالاضافة الى المشاركة من العديد من القنصليات والمؤسسات الاجنبية التي عرضت العديد من المنتجات التي تباع في بلدانها فترة الاعياد.

وعبر المواطنون والبائعون على حد سواء عن فرحتهم بالمشاركة في السوق حيث قال المواطن كايد بولس من سكان مدينة اريحا انه ياتي اليوم الى بيت لحم للمشاركة بالسوق والتمتع باجواء الاعياد الميلادية المجيدة في مهد السيد المسيح ببيت لحم.

بدوره قال جاك روخا وهو مواطن من القدس المحتلة انه سعيد باجواء سوق الميلاد التجاري الذي يشارك فيه منذ سنوات هو وعائلته موضحا انه ياتي للتسوق والتمتع بالاجواء الدافئة في بيت لحم معربا عن سعادته بمشاهدة العديد من المنتجات من مختلف دول العالم.

كما عبر ممثلي القنصليات ومندوبي الشركات التي شاركت بالسوق عن سعادتهم بالحركة التجارية النشطة بالسوق حيث قالت ايناس قنواتي من شركة ناتشرال لوك في بيت لحم انها تشارك اليوم في السوق حيث عرضت منتجات الشركة بالاضافة الى منتجات شركة يانكي للشموع والتي تميزت هذا اليوم بشموع اعياد الميلاد المجيدة موضحة وجود اقبال كبير على هذه المنتجات خصوصا منتجات عيد الميلاد المجيد.

بدورها قالت موظفة في القنصلية الاسبانية انها سعيدة اليوم بمشاركة القنصلية الاسبانية بسوق الميلاد التجاري مشيرة الى ان موظفي القنصلية قاموا باعداد العديد من المنتجات والمواد الغذائية التي تشتهر بها اسبانيا موضحة انها تفاجئت بوجود الكثيرين من الفلسطينين الذين يعرفون بهذه المنتجات وقاموا بشراءها.

يشار الى ان القائمين على مهرجان وسوق الميلاد التجاري يوجهون رسائل عدة من خلاله قبالة الاعياد الميلادية المجيدة اهمها رسالة امل ومحبة من شعب فلسطين ومن مهد السيد المسيح الى العالم على الرغم من ان المدينة المقدسة تعيش اجواء القهر والظلم والحصار الاسرائيلي على مدار ايام العام الاخرى .

Print Friendly