أخبار عاجلة

fateh

في ظل ترقب فلسطيني وعربي لافتتاحه : نسبة الشباب في مؤتمر فتح السابع 17% وقضايا هامة ستحسم

رام الله/PNN/وصال ابو عليا- في ظل حالة الترقب التي يشهدها أبناء حركة فتح وأعضاؤها في المؤتمر وكذلك الكل الفلسطيني وسط اهتمام وحضور عربي ودولي للمؤتمر العام السابع لفتح والذي سيعقد في مقر الرئاسة برام الله والحديث عن كلمة هامة للرئيس محمود عباس في جلسته الافتتاحية صباح الغد.

هذا وتشهد مدينة رام الله حراكا على كافة الأصعدة في وقت تضج فيه الفنادق في المدينة بالزائرين كأعضاء في المؤتمر وآخرين ممن يساندونهم في هذا المؤتمر الذي سيستمر لخمسة ايام وسيخرج بانتخاب لجنة مركزية جديدة ومجلس ثوري لحركة فتح.

و يرى محللون فلسطينيون مقربون من حركة فتح أن المؤتمر السابع لفتح يكتسب أهمية خاصة سيما في ظل الظروف المحلية والعربية والدولية. معربين عن أملهم أن يشكل انطلاقة نحو تحقيق الوحدة بين شطري الوطن.

ملفات هامة يحسمها المؤتمر

من جهته قال رياض السلفيتي القيادي في حركة فتح في الضفة إن المرحلة التي تمر بها قضيتنا صعبة سيما في هذا الوقت بالذات، معربا عن أمله أن يتم حسم بعض الملفات، وأهمها: ملف التنظيم كنظام داخلي والتعديل عليه، وكذلك المرأة وتمثيلها الذي يجب أن يكون وفقا للنظام الأساسي بنسبة 20% في كافة مؤسسات الحركة، وأيضا نوه لضرورة أن تشمل مؤتمرات الحركة ملف الأشبال والزهرات.

ولفت السلفيتي إلى ضرورة بحث قضية تعديل السن الانتخابي والترشح للمؤتمر.
وشدد القيادي في حركة فتحأن فتح بحاجة لشق الطريق السياسي واقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس، مشيرا في ذات السياق أن كافة الخيارات مفتوحة أمام فتح فيما يتعلق باستراتيجيتها لإنهاء الاحتلال.

نسبة تمثيل الشباب

وعن تمثيل الجيل الشاب في هذا المؤتمر، قال السلفيتي إن نسبة التمثيل في هذا المؤتمر ارتفعت الى 17% نظرا لاهتمام الحركة بقطاع الشباب وأهميتهم في المرحلة المقبلة.

Print Friendly