unnamed-47

الخظة الاستراتيجية للامم المتحدة تنطلق في الخليل

الخليل/ PNN- أعلن محافظ الخليل كامل حميد والمنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام بالشرق الأوسط “نيكولاي ميلادينوف” عن انطلاق الخطة الاستراتيجية للمحافظة بقيمة 55 مليون دولار .

وجاء هذا الاعلان خلال مؤتمر صحفي عقد في قاعة محافظة الخليل ظهر اليوم الاثنين بعد نهاية اجتماع ضم ممثلي مؤسسات الامم المتحدة لدى دولة فلسطين وعدد من القناصل والسفراء ومدراء المؤسسات الحكومية والاهلية الذين كانوا شركاء في العمل لاعداد وانجاح هذه الاستراتيجية التي توجت جهود حثيثة خلال عام كامل .

وقال المحافظ ” انه تزامنا مع اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة والجهود التي تبذل لانهاء الاحتلال واقامة الدولة المستقلة وبعد عام من العمل واللقاءات تم التوصل لهذه الاستراتيجية التي تعمل على تحديد الاولويات وتركز على المناطق المهمشة والتي بحاجة لخدمات وهذه الاستراتيجية تمنح فرصة للاستقرار والسلام وتمنح الامل لدى المواطنين وتخفف من البطالة والفقر خصوصا ان المحافظة تتعرض لظروف استثنائية وانتهاك لحقوق الانسان من قبل الاحتلال في البلدة القديمة والمسافر والمناطق المحاذية للجدار والمستوطنات ” .

ودعا حميد الى توفير الحماية للمواطنين الفلسطينيين من انتهاكات واعتداءات الاحتلال والمستوطنين خصوصا الاطفال والنساء والشيوخ وتطرق المحافظ الى العراقيل التي يضعها الاحتلال لاقامة منطقة صناعية في الخليل والتي من شأنها تعزيز الوضع الاقتصادي وتوفير فرص عمل وتخفيف البطالة .

وأضاف المحافظ ان هذه الاستراتيجية طويلة المدى لدعم القطاعات الخدماتية المختلفة خصوصا الصحة والتعليم والخدمات الانسانية وتوفير الحماية للاطفال والنساء في مناطق التماس والتهديد .
من جانيه قال السيد ميلادينوف ” انا سعيد لوجودي في الخليل تزامنا مع اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني ونحن هنا للتضامن معه واليوم نتوج الاستراتيجية الاولى للامم المتحدة بعد جهود كبيرة بين طواقم الامم المتحدة وطواقم محافظة الخليل ” .

وأكد ان الخليل لا تمثل قلب الاقتصاد في فلسطين فقط بل انها تعاني مشكلة التقسيم بحكم الوضع الموجود فيها وتشهد المحافظة اعلى نسبة للفقر على مستوى الضفة الغربية خصوصا ان معظم اراضيها هي ” ج ” ولا يستطيع الفلسطيني الوصول اليها وان التقسيمات في البلدة القديمة تضع العقبات امام التطور وان الهدف من هذه الاستراتيجية هوا جعل المجتمع الدولي يدعم الخليل في ثلاث اتجاهات مختلفة وهي :
1. توفير الخدمات خصوصا تمكين المواطن من الوصول الى الخدمات خصوصا التعليم والصحة .

2. ايجاد فرص عمل خاصة للنساء وتخفيف نسبة البطالة .

3. حماية الحقوق الانسانية وحرمان المواطن من الوصول الى رزقه .

واختتم قائلا ” علينا ان نعمل على تعزيز المستوى الاجتماعي والوقوف بحزم امام التطرف والتعصب على كافة المستويات وان هذه الاستراتيجية تهدف الى جمع 55 مليون دولار لتنفيذ مشاريع مختلفة وسنعمل على تحقيق هذه الهدف ” وشدد السيد ميلادينوف على مدى التعاون من محافظة الخليل ممثلة بالمحافظ خلال عام كامل لانجاح هذه الخطة .

Print Friendly