أخبار عاجلة

%d9%851

وزارة الخارجية تستضيف المؤتمر الدولي الأول للشباب

رام الله -PNN-. وزارة الخارجية. عشية اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني والذي أقرته الأمم المتحدة في التاسع والعشرين من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر من كل عام، عقدت وزارة الخارجية الفلسطينية – ادارة التعاون الثقافي وبالتعاون مع المجلس الأعلى للشباب والرياضة المؤتمر الشبابي الدولي الأول بمشاركة 145 شخصية من 25 دولة حول العالم في اطار حملة الشعوب تصنع السلام في إطار تعميق وتفعيل حركة التضامن الدولية مع الشعب الفلسطيني.
وفي بداية اللقاء، رحب معالي وزير الخارجية د. رياض المالكي بالوفود المشاركة في هذا المؤتمر، ووضعهم في صورة الممارسات الإسرائيلية على الأرض الفلسطينية والسياسات العنصرية والممنهجة التي ترتكبها قوات الاحتلال بحق المواطنيين الفلسطينيين العزل وممتلكاتهم وسياسة الحكومة الاسرائيلية التعسفية في تحميل الشعب الفلسطيني المسؤولية عن الكوارث التي تحدق باسرائيل مؤكدا في الوقت ذاته موقف القيادة الفلسطينية بالعمل على اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وفق قرارات الشرعية الدولية على الأرض الفلسطينية المحتلة عام 1967.
وأكد الوزير المالكي أن فلسطين تعمل مع كل المنظمات الدولية والتجمعات القارية والمؤتمرات من أجل خدمة القضية الفلسطينية، وأن إنضمام دولة فلسطين في وقت قياسي الى عدد من المنظمات الدولية خير دليل على الاداء المميز للدبلوماسية الفلسطينية.
ومن جانب آخر عرضت ادارة التعاون الثقافي شرحاً حول القضية الفلسطينية والإنتهاكات الإسرائيلية للقانون الدولي، وأكدت أن السلام الحقيقي الذي يضمن الحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني، هو الذي يحقق الأمن والإستقرار والإنفتاح، وإن سياسة إسرائيل ما هي إلا تعبير عن إتساع حالة رفض السلام وإنكار الحقوق الوطنية الفلسطينية، تلك الحالة التي عكستها في الآونة الأخيرة جملة من تصريحات المسؤولين الإسرائيليين حول الحرائق التي إندلعت مؤخراً، الأمر الذي يستدعي من المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته، ورفع صوته في وجه التعنت الإسرائيلي وإنصاف الشعب الفلسطيني.
الجدير بالذكر، أن قوات الاحتلال الاسرائيلي قامت بمنع 6 وفود من المشاركة في فعاليات المؤتمر الدولي وهم باكستان، الجزائر، العراق، أذربيجان، الكويت، اليمن.

Print Friendly