thumb-3

السجن مدى الحياة و20 عاماً للأسير “مسالمة”

القدس/PNN-أصدرت محكمة الاحتلال الإسرائيلي المركزية في تل أبيب اليوم الاثنين، حكماً بالسجن مدى الحياة إضافة إلى 20 عاماً للأسير رائد خليل المسالمة (36 عاماً) من بلدة دورا في الخليل، وفق “موقع “واللا” العبري.

واتهمت المحكمة الأسير مسالمة بعملية طعن مزدوجة في مبنى بانوراما تل أبيب أواخر عام 2015 خلال انتفاضة القدس، قتل خلالها المستوطنين أفيران روفين 51 عاماً، وهاورن ليسب 32 عاماً وجرح 3 آخرين.

وأفاد الموقع بأن المحكمة فرضت على الأسير مسالمة تعويضاً مالياَ قدره 285 ألف شيكل لعائلات الضحايا في العملية.

ونوه الموقع إلى أن المحكمة قررت زيادة الحكم على الأسير عن 40 عاماً لأنه نفذ عملية طعن في ظروف استثنائية ولن يكون لديه فرصة للخروج من السجن بأية صفقة تبادل أسرى مقبلة.

وأوضح أن رائد، وهو أب لخمسة أطفال، ويحمل تصريحاً لدخول “إسرائيل”، قبل أربعة أيام من تنفيذه العملية التقى بأخيه الذي يقطن هناك، ويوم العملية استغل سكيناً من المطعم الذي يعمل به وهاجم الإسرائيليين به

Print Friendly