fffff

PNN ترصد فعاليات اليوم الثاني لمؤتمر فتح السابع وكلمات رؤوساء وفود الاحزاب من مختلف انحاء العالم

رام الله/ PNN/ اختتمت أعمال الجلسة الصباحية في قاعة الشقيري في مدينة رام الله اليوم في اليوم الثاني لفعاليات المؤتمر العام السابع لحركة فتح بحضور وفود عربية ودولية تجاوزت 60 وفدا.

وأكد أعضاء الوفود المشاركة في المؤتمر على تضامنهم ودعمهم لحركة فتح ولشعبنا في كلماتهم.

الحزب الاشتراكي الألماني: عملنا على تعزيز صداقتنا مع فتح

وأكد ممثل الحزب الاشتراكي الألماني على التمثيل الرائع لحركة فتح في المانيا، وتجديد أواصر الصداقة معها، مشيرا إلى أنه تم منح وطباعة جوازات سفر للعديد من الفلسطينيين المتواجدين هناك في خطوة نحو تعزيز التعاون بين الطرفين.

وأوضح أنه التقى الرئيس الراحل ياسر عرفات في تونس عام 1993 بعد عودته من أوسلو، لافتا إلى تفاؤله بشأن السلام وحل الدولتين، الأمر الذي عملت اسرائيل على تدميره.

حزب سيريزا اليوناني: المستوطنات غير شرعية

شدد ممثل حزب ائتلاف اليسار الراديكالي “سيريزا” الحاكم في اليونان: بالنيابة عن حزبه أهمية العلاقات الوثيقة بين الشعبين اليوناني والفلسطيني، معبرا عن اعتزاز الحزب بصداقته وعلاقته التضامنية مع الشعب الفلسطيني.

وأكد الموقف تجاه الاستيطان هو الموقف ذاته لجميع البشرية بأن المستوطنات غير شرعية.
وأشار إلى أن البرلمان اليوناني قرر بالإجماع الاعتراف بدولة فلسطين على حدود العام 1967 بعاصمتها القدس الشرقية. وفي المؤتمر الثاني لحزب سيريزا الشهر الماضي قررنا بالإجماع دعوة الحكومة اليونانية للاعتراف الكامل بدولة فلسطين على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

الجزائر: فتح ذات رؤية فذة وتحتل مكانة لدى الجزائر

نقل عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي الذي ألقى الكلمة نيابة عن الجزائر أمنيات لأعمال المؤتمر ولفلسطين تحقيق كل الأهداف المرجوة، والمتمثلة في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، كما أطلق صيحتها الزعيم المغفور له الراحل ياسر عرفات من قلب بلده الثاني الجزائر.
كما تمنت الجزائر النجاح للمؤتمر في مواجهة الاحتلال، وتحقيق الأهداف السامية على كل صعيد. مهنئة حركة فتح صاحبة المصداقية والرؤية الفذة رغم كل الظروف الصعبة المحيطة الا أنها كما القضية الفلسطينية تحتل مكانة مرموقة لدى الجزائريين.

بوتين: روسيا مع الحل الشامل والعادل للقضية الفلسطينية على أساس الشرعية الدولية

وفي رسالة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، هنأ فيها الرئيس محمود عباس لمناسبة يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني. مشيرا لعلاقات الصداقة والتعاون المتبادل التي تربط بين البلدين، مشددا على أن روسيا تسعى إلى تحقيق التطلعات المشروعة للفلسطينيين.

إلى ذلك أكد أن الموقف المبدئي الروسي لصالح الحل الشامل والعادل للقضية الفلسطينية على أساس الشرعية الدولية، والذي يؤدي الى إقامة دولة فلسطين قابلة للحياة على حدود عام 67 وعاصمتها القدس الشرقية لتعيش بسلام مع جيرانها.

وفي رسالة الرئيس بوتين نوه أن روسيا باعتبارها العضو الدائم والمشارك في اللجنة الرباعية للوسطاء الدوليين حول الشرق الأوسط، مستعدة للإسهام بنشاط في المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، وإعادة وحدة الصف الفلسطيني، مؤكدا استمرار بلاده في تقديم الدعم الكامل للسلطة الوطنية الفلسطينية لتعزيز مؤسساتها وإيجاد حلول للمشاكل الاقتصادية والاجتماعية.

الحزب الشيوعي الكوبي: مؤتمر “فتح” سيحقق النجاح المطلوب وسيشكل دفعة قوية في نضال الشعب الفلسطيني

في رسالة تلتها انتصار الوزير قال الحزب الشيوعي الكوبي إن المؤتمر يكتسب أهمية خاصة في ظل الوضع الذي تمر به المنطقة، والمعاناة الصعبة للشعب الفلسطيني وقضيته، أمام العدوان الشرس والمتواصل الذي يمارسه الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد الحزب على ثقته بأن مؤتمر “فتح” سيحقق النجاح المطلوب، وسيشكل دفعة قوية في نضال الشعب الفلسطيني لتحقيق آماله الوطنية المشروعة.

ولفت الحزب الى العلاقات الثنائية التاريخية بين كوبا وفلسطين، مشددا على أن كوبا لم تتوقف يوما عن رفع صوتها عاليا وتقديم دعمها الدائم لفلسطين، والمطالبة دوما بحق العودة للاجئين الفلسطينيين وتحرير الأسرى وإنهاء الاحتلال ووقف الاستيطان، والعودة الى حدود العام 1967.

واستذكر الحزب القائد التاريخي الشهيد ياسر عرفات مؤسس حركة فتح ورئيس منظمة التحرير الفلسطينية، كقائد مميز على مستوى العالم أجمع، تمكن من تجميع القوى لصالح الشعب الفلسطيني وقضيته.

المؤتمر الوطني الهندي يطالب بتطبيق قرارات الشرعية الدولية الخاصة بفلسطين

طالب ممثل حزب المؤتمر الوطني الهندي بتطبيق فوري لكافة القرارات الدولية التي من شأنها تأسيس دولة فلسطينية مستقلة، ودعا إسرائيل إلى وقف التوسع الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية، وإزالة كافة المعيقات التي يضعها الاحتلال أمام حركة الفلسطينيين في مختلف المناطق بالضفة.
وأضاف أن المؤتمر سيواصل دعم نضال الشعب الفلسطيني حتى ينال كافة حقوقه وإقامة دولته المستقلة، مشيراً إلى أن الشعب الهندي يقف إلى جانب القضية الفلسطينية.

وشدد ممثل حزب المؤتمر الوطني الهندي على ضرورة تحقيق الوحدة الفلسطينية.

Print Friendly