unnamed-7

السفير المذبوح يفتتح معرضا للصور بمناسبة ذكرى الاستقلال واستشهاد ابو عمار في مدينة فيلينغراد

 

رام الله/PNN- زار سفير دولة فلسطين في بلغاريا د. أحمد المذبوح مدينة فيلينغراد يرافقه السكرتير اول جمال عبد الرحمن والاستاذة المترجمة مايا تسينوفا، اجتمع خلالها مع رئيس بلديّة المدينة د. كوستادين كوييف وبحضور عدد من نوابه ومساعديه ورئيس المجلس البلدي، ووضعهم بصورة تطورات الاحداث على الساحة الفلسطينية، والاعتداءات المستمرة على الارض والشعب الفلسطيني، كما ووضعهم بصورة القوانين الاسرائيلية العنصرية لمنع الاذان في مساجد القدس، وبصورة عمليات القتل الممنهجة للشبان والشابات الفلسطينيين المشاركين في الهبة الشعبية.

واشار سعادته الى الموقف الفلسطيني الداعي الى تأمين الحماية الدوليّة للشعب الفلسطيني وتمكينه من إنهاء الإحتلال، وبحث مع رئيس البلدية موضوع التعاون الاقتصادي ورغبة الجانب الفلسطيني بالاستغناء عن البضائع الاسرائيلية واستبدالها ببضائع من الدول الصديقة مثل بلغاريا، وبحث موضوع التعاون الثقافي بين المدينة من جهة وسفارة دولة فلسطين من جهة اخرى، حيث من الممكن توثيق هذه العلاقات عبر توأمة فيلينغراد مع احدى المدن الفلسطينية.

وفي وقت لاحق التقى المذبوح كلّ على حِدَةٍ، مفتي ومطران مدينة فيلينغراد، ووضعهم بصورة الإعتداءات الإسرائيلية المستمرة بحق الشعب الفلسطيني والأماكن المقدسة في القدس وسائر المناطق الفلسطينية المحتلة.

هذا وعبر رئيس البلدية عن تضامنه الكامل مع قضية شعبنا العادلة واكد على الاستعداد لمشاركة رجال الاعمال البلغار في المؤتمرات والمعارض الاقتصادية التي ستعقد في فلسطين، ورحب د. كوييف بفكرة التوأمة وابدى استعداده لدرس الموضوع ومناقشته مع المجلس البلدي.

وفي نهاية اللقاء قدم السفير درع السفارة لرئيس البلدية كرعبون للصداقة وتطوير العلاقات بيننا، كما وقدم سعادته عدد من الكتب المترجمة الى البلغارية لعدد من الادباء والشعراء الفلسطينيين وعلى رأسهم محمود درويش.

وفي وقت لاحق افتتح السفير المذبوح وبرفقة كلّ من رئيس البلديّة ورئيس المجلس البلدي وعدد من نوابهم، معرضا فوتوغرافيا تحت عنوان “ياسر عرفات وفلسطين” وذلك بمناسبة الذكرى الثانية عشرة على استشهاد الرئيس الرمز ابو عمار وذكرى اعلان الاستقلال وذلك في قاعة المركز الثقافي التابع للبلدية، حيث ضمّ المعرض اكثر من ستين لوحة من الحجم الكبير للرئيس الشهيد أبو عمار في مختلف فترات حياته السياسية، وصور اخرى للمدن والاماكن المقدسة في فلسطين.

خلال كلمته في حفل الافتتاح قال المذبوح “إن عدم إلتزام اسرائيل بالقرارات الشرعية الدولية أوصل الحل السياسي، حل الدولتين، إلى طريق مسدود، والإعتداءات المستمرة من قبل جيش الإحتلال والشرطة على أبناء شعبنا أدت إلى تفجير الوضع بصورته الحالية.

وحمّل المذبوح اسرائيل المسؤوليّة الكاملة عن الجرائم المرتكبة بحق شعبنا و أكّد على اهمية مقاطعة بضائع المستوطنات كوسيلة لدعم نضال شعبنا للخلاص من الاحتلال، مطالبا بتأمين الحماية الدولية لشعبنا من بطش الاحتلال الى ان نتمكن من تحقيق الاستقلال، كما وطالب بمحاسبة اسرائيل وفق القانون الدولي على جرائمها.

وتوجه الى الحضور بدعوتهم لزيارة فلسطين والحج فيها والتعرف عليها وعلى شعبها، مؤكدا على ان القائد الشهيد ابو عمار اصبح رمزا من الرموز الوطنية والعالمية وقدوة للاجيال، وكوفيته اصبحت رمزا للحرية في كل العام، وذكر الحضور ان ياسر عرفات نقل الشعب الفلسطيني من شعب لاجئ الى شعب يناظل من اجل استعادة وطنه، وادخلنا الى الامم المتحدة واعادة شعبنا الى الخارطة الجغرافية والسياسية. هذا وحضر المعرض جمع غفير من ابناء المدينة، والصحفيين المحليين الذين غطوا الزيارة والمعرض في المجلات والمواقع الاخبارية على الشبكة العنكبوتية، مع العلم أن المعرض سيستمر لمدة أسبوعين متتاليين.

وعلى هامش الزيارة عقد السفير لقاء مع وفد من رجال الاعمال من المدينة بهدف التعاون وتعزيز التبادل التجاري وبحث الخطوات اللازمة لتحقيق ذلك.

Print Friendly