أخبار عاجلة

النضال الشعبي: التضامن الدولي مع الشعب الفلسطيني بترجمة قرارات الشرعية الدولية وإنهاء الاحتلال

رام الله/PNN- أكدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني أن التضامن مع الشعب الفلسطيني يتم عبر بوابة الدعم الفعلي والعملي وترجمة قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية بإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

وتابعت الجبهة في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي يصادف اليوم الثلاثاء 29 تشرين الثاني ،والذي اقرته الأمم المتحدة ،مما يتطلب منها تحمل مسؤولياتها تجاه شعب تحت الاحتلال، فعلى الرغم من قيام دولة الاحتلال إلا أن الشق الثاني من القرار 181 لم يطبق حتى الان بقيام الدولة الفلسطينية ،بل ويتعرض الشعب بشكل يومي لأبشع جرائم الاحتلال، من قتل واعتقال ، واستمرار مسلسل مصادرة الاراضي ،وتهويد مدينة القدس .

وقالت اليوم على العالم أن يقف ويعبر عن تضامنه مع الشعب الفلسطيني وبعيداً عن البيانات السياسية،وأن يدرك أن الاحتلال عبر القوانين العنصرية والفاشية لا توجد على اجندته سوى الاستيطان، مطالبة المجتمع الدولي بقرارات ملزمة وبخطوات عملية على الأرض بمقاطعة الاحتلال وفرض عقوبات عليه.

وأوضحت الجبهة أن استمرار الوضع الراهن وعدم التدخل الدولي سيجعل من منطقة الشرق الأوسط برميل بارود قابل للانفجار بأي لحظة، فانسداد افق عملية التسوية والتعنت الاسرائيلي والانحياز الامريكي ، وعدم التدخل الاوروبي سينعكس على مصالح هذه الدول في المنطقة .

وثمنت في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني المواقف الدولية الداعمة لشعبنا ونضاله وقضيته العادلة ، مطالبة بأهمية استمرار حملة المقاطعة لإسرائيل ومنتجاتها والتي بدأت في العديد من الدول الأوروبية ،معتبرة هذا الشكل من الاحتجاج ضد ممارسات الاحتلال هام ويخدم القضية الفلسطينية باعتبار الجانب الاقتصادي هام، ومن شأن ذلك تخسير الاحتلال وفضحه وتعريته أمام العالم وأمام الضمير الإنساني إذا ما كانت هناك خطة محكمة لإدارة هذا الأسلوب النضالي وتبنيه وتعميمه على المستوى الدولي وأيضا على المستوى المحلي .

وجددت الجبهة دعوتها لأهمية استثمار المواقف الدولية الداعمة لحقوق ونضالات شعبنا والعمل باتجاه بلورة علاقات وتوطيدها مع القوى والمؤسسات والنقابات الفاعلة في العالم والتي تعبر عن دعمها لشعبنا وقضيته الوطنية .

Print Friendly