9998778445

صحافيو غزة يطالبون الرئيس محمود عباس بالتدخل شخصيًا لتمكينهم من تغطية المؤتمر السابع

غزة/PNN – طالب صحافيو غزة الرئيس محمود عباس بالتدخل شخصيًا للضغط على الجانب الإسرائيلي واصدار تصاريح أو عمل تنسيق يمكنهم من مغادرة قطاع غزة إلى رام لتغطية فعاليات المؤتمر السابع لحركة فتح أسوة بزملائهم في الضفة الغربية وقطاع غزة.
وأرسل الصحافيين البالغ عددهم عدة رسائل إلى الرئيس القيادة الفلسطينية يطالبونهم بالضغط على الجانب الإسرائيلي وتدخل كريم من قبل مكتب الرئيس ليتمكنوا من التغطية, بعدما فشلت كل الوعودات من قبل النقابة وهيئة الشؤون المدنية بتمكينهم من المغادرة, علمًا أن الجلسة الإفتتاحية للمؤتمر بدأت, وهناك فرصة لتغطية الجلسات الأخرى التي تمتد إلى خمسة أيام.
وأكد الصحافيين على حقهم الطبيعي في المشاركة في تغطية فعاليات المؤتمر, مشيرين إلى أنهم تلقوا اتصالات من قبل النقابة وتم أخذ بياناتهم كافة, منذ منتصف تشرين الثاني/نوفمبر الجاري, وأوضحوا لهم أن الأسماء رفعت إلى الجانب الإسرائيلي عبر هيئة الشؤون المدنية التي يرأسها عضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ وأن النقابة تنتظر موافقة الجانب الإسرائيلي.
وأشاروا إلى أن النقابة وعدتهم بالمغادرة قبل انعقاد المؤتمر بثلاثة أيام, ولم يتمكنوا من الحصول على تصاريح حتى اللحظة, مع العلم أن الجلسة الإفتتاحية للمؤتمر بدأت قبل قليل.
يُذكر أن نقابة الصحافيين الفلسطينيين أصدرت بيانًا صباح اليوم الثلاثاء وطالبت فيه هيئة الشؤون المدنية, والمؤسسات الدولية واتحاد الصحافيين العرب والدوليين بالتدخل للضغط على الجانب الإسرائيلي للسماح لصحافيين غزة بالمغادرة إلى رام الله من أجل تغطية المؤتمر السابع لحركة فتح.

Print Friendly