unnamed

سفارة دولة فلسطين بفنلندا تحيي يوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

رام الله/ PNN- أحيت سفارة دولة فلسطين في هلسنكي أمس، وبالتعاون مع رابطة الجالية الفلسطينية بفنلندا، اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني في إطار برنامج فعاليات لإحياء عدد من المناسبات الوطنية خلال شهر نوفمبر والمتمثلة بذكرى وفاة الرئيس الخالد ياسر عرفات وذكرى إعلان الاستقلال الفلسطيني وإحياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

ونظمت السفارة حفلا كبيرا تم خلاله عرض الفيلم الفلسطيني الوثائقي “النون والزيتون” لمؤلفته ومخرجته السيدة امتياز دياب، وذلك بحضور العديد من المسؤولين الحكوميين، وسفراء الدول، ورؤساء وأعضاء البعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى فنلندا، وجمع كبير من المواطنين الفنلنديين، وعدد كبير من الجالية الفلسطينية والجالية العربية في فنلندا.

وأكد سفير دولة فلسطين في فنلندا ودول البلطيق تيسير العجوري، في كلمة ألقاها بهذه المناسبة على أن الشعب الفلسطيني منذ ما يقرب من 70 عاما، وهو يناضل لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة والتي لا تزال تحت الاحتلال العسكري الإسرائيلي، مشيرا إلى انتهاكات الاحتلال العسكري الإسرائيلي المستمرة بحق الشعب الفلسطيني والتي كان أخرها، الحظر غير المبرر على الأذان في الجوامع في القدس الشرقية المحتلة.

كما شكر السفير العجوري جمهورية فنلندا على تضامنها ودعمها للشعب الفلسطيني، بما في ذلك دعم الحقوق غير القابلة للتصرف والتطلعات الوطنية المشروعة لتحقيق الحرية والاستقلال لدولة فلسطين.

وناشد السفير العجوري جميع الدول التي لم تعترف بدولة فلسطين حتى الآن، على أن تقوم بذلك، لأنه في واقع الأمر، لا يمكن للمرء أن يعلن دعم حل الدولتين، دون الاعتراف بكلتا الدولتين، كما أعلن الرئيس محمود عباس في عدد من المناسبات.

واختتم بالقول أن الوقت قد حان للشعب الفلسطيني للتمتع بالحرية والكرامة والسيادة والاستقلال في دولتهم الفلسطينية مع القدس الشرقية عاصمة لها.

وألقى رئيس الجالية الفلسطينية في فنلندا محمد معتوق، كلمة أشار فيها إلى أهمية التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني وإحياء ذكرى يوم التضامن، بالقول إن تضامنكم معنا يدعم ويعزز نضالنا المستمر الذي بدأ منذ قرابة المائة عام، والذي نأمل أن يقود إلى تحقيق العدالة للشعب الفلسطيني بعودتهم لبيوتهم وبناء دولتهم المستقلة على أرضهم.

كما ألقت السيدة امتياز دياب كلمة للتعريف بالفيلم النون والزيتون، ثم تبع عرض الفيلم جلسة نقاش مع المخرجة دياب حول فكرة الفيلم والنواحي الرمزية له بداية بعنوانه ومرورا بفكرته وانتهاءا بمغزاه وهدفه. وقد كان هناك تفاعلا كبير من قبل الحاضرين الذين عبروا عن تأثرهم العميق وتفهمهم لما يعيشه الشعب الفلسطيني من معاناة يومية، شاكرين المخرجة دياب على هذا الفيلم بالقول أنت لامست به قلوبنا عبر إلقاء الضوء على النواحي الانسانية والنضالية للشعب الفلسطيني بكل بساطة وعمق في ذات الوقت.

وبعد انتهاء الحفل تم تقديم عدة وجبات خفيفة وحلويات من المطبخ الفلسطيني.

ومن الجدير بالذكر، أن فعاليات البرنامج المنظم بهذه المناسبة، ستستمر لغاية 3/12/2016، حيث سيتم تقديم عرض ثان لفيلم النون والزيتون في مدينة توركو أقدم مدينة فنلندية وعاصمة سابقة للبلد.

Print Friendly